آخر الأخبار
الرئيسية » د.أبوبكر محمد الخلفية

د.أبوبكر محمد الخلفية

د.أبوبكر محمد الخلفية
محاضر في عدد من الجامعات،كاتب وباحث صومالي

حرية التعبير : ضرورة دينية وحاجة إنسانية

إن حرية التعبير من أبسط حقوق الإنسان التي تساعده على اختيار معتقده وتكوين أفكاره، فإذا تم تكميم الأفواه، وربط الألسن، ومنع الشفاه من أن تنبس ببنت شفة، فلا شك أن الإنسان يضيق ويتضجر وربما ينضغط لدرجة الانفجار. ولهذا كان من هدي الأنبياء الحوار حتى مع المخالف والمخطئ، لإعطائه حقه في التفكير والدفاع عن أفكاره بما يراه حججا منطقية وعلمية، وبراهين …

أكمل القراءة »

خاطرة عن سيد قطب رحمه الله

ترجع معرفتي – والحمد لله- بسيد قطب، وبتراثه عامة، وخاصة بـــ (في ظلال القرآن) إلى أواخر التسعينات، وبالتحديد إلى السنوات الثلاث 1997م، 1998م، 1999م، وذلك من خلال نوافذ ثلاث: النافذة الأول: تكوّن القدرة التامة للاطلاع المستقل والقراءة الحرة ليّ في تلك السنوات، فكنت أقرأ كل كتاب صغير الحجم ومتوسط الحجم في مكتبة الوالد -حفظه الله- فكان من بين الكتب التي …

أكمل القراءة »

إطلالة على الصحوة الإسلامية في الصومال

إن ربانية الفكر الإسلامي وعالميته، وغزارة تراثه وشموليته، وصلاحية أحكامه لكل زمان ومكان ومرونته، كانت هي التربة الخصبة لانبثاق مدارس فكرية إسلامية معاصرة، إثر الهجمة الاستعمارية التي استهدفت عقول المسلمين قبل بلادهم، فكانت هذه المدارس بمثابة المقاومة الفكرية للغزو الأيدلوجي المصاحب للاستعمار العسكري. وهذه المدارس الفكرية ـوالمعروفة بالصحوة عند النخبة، لكل منها اسمها ورسمها، ولكل قوم سنة وإمامها- قد انتشرت …

أكمل القراءة »

كُلَّمَا دَخَلَتْ أُمَّةٌ لَعَنَتْ أُخْتَها!

يختلف طعم كل شيء في السياسة، لا بالذوق والكياسة، ولا بالمعرفة والفراسة، إنما بمنطق التعاسة، تماما كما في سوق النخاسة، الرواج فيه للعبد القوي ذي الحماسة، والترجيح بين الأنداد بالقبح والدناسة، والميزة اللؤم والخساسة، والترقية بالدِربة والممارسة، لا بالدرية والدراسة. وكل شيء في السياسة تعيس، إلا كرسي الرئيس، وهو ضيق خَسِيس، والسباق فيه محتدم ضروس، بين متسابقين كلٌ منهم شريس، …

أكمل القراءة »

قراءة لكتاب التشيع في الصومال الجذور والفرص وعوامل البقاء

على مأدبة الإفطار التي دعاني إليها الأخ عبد الرحمن سهل يوسف أهدى إليَّ نسخة من كتابه الجديد (التشيع في الصومال الجذور والفرص وعوامل البقاء) وكنت قد راجعت الكتاب قبل إرساله إلى الطباعة، فكان غنيا عن المراجعة إذ إن مؤلفه قام فيه بالواجب العلمي والفني، وقد قدمت له، فكان من نص التقديم ما يلي: نحن هنا في ضيافة الإعلامي القدير والكاتب …

أكمل القراءة »