الرئيسية » الأخبار » بعد تصاعد الخلافات حول الانتخابات: تأجيل مؤتمر مجلس التشاور الوطني

بعد تصاعد الخلافات حول الانتخابات: تأجيل مؤتمر مجلس التشاور الوطني

مقديشو (قراءات صومالية)- تم تأجيل مؤتمر مجلس التشاور الوطني بين رئيس الوزراء محمد حسين روبلي وقادة الولايات الإقليمية والذي كان من المقرر افتتاحه غدًا في العاصمة مقديشو، حيث يواجه شكوكًا حول ما إذا كان سيعقد في مقديشو في القريب العاجل.

ووفقا لبعض المعلومات فقد تم تأجيل المؤتمر بناء على طلب من رئيس بونت لاند سعيد عبد الله دني ، الذي قال إنه يريد إنهاء الصراع في بوصاصو أولاً.

ويوجد حاليًا مسؤولون ورؤساء سابقون للولاية وأعضاء سابقون في الحكومة الفيدرالية في ولاية بونت لاند بحثًا عن حل للأزمة ، وقد طلب الرئيس دني إمهاله لمدة أسبوع.

ويرى مراقبون أنه حتى لو انتهت الأزمة في بوصاصو فمن المشكوك فيه أن المؤتمر سينعقد، بعد تصريحات الرئيس المنتهية ولايته محمد عبد الله فرماجو الليلة البارحة ودعوته إلى اجتماع موسع لتصحيح مسار الانتخابات بعد إخفاق روبلي في ذلك حسب البيان.

ومن المتوقع أن يقاطع كل من رئيس ولاية غلمدغ أحمد قورقور ورئيس ولاية جنوب الغرب عبد العزيز لفتاغرين – وهما أقرب حلفاء الأعضا في المجلس للرئيس فرماجو – مؤتمر مجلس التشاور الوطني.

واشترط الزعيمان في حضور المؤتمر إعادة رئيس اللجنة الانتخابية الفيدرالية المعزول محمد حسن عرو، ويبدو أن حل هذه المشاكل سيطول.

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)