الرئيسية » الأخبار » تعثر وساطة بين ولاية غلمدغ وبين تنظيم أهل السنة والأخير ينفي وجود أيّ وساطة

تعثر وساطة بين ولاية غلمدغ وبين تنظيم أهل السنة والأخير ينفي وجود أيّ وساطة

مقديشو (قراءات صومالية)- قال الجنرال آدم أبشير نور (لبا ألفلي) من الجيش الوطني الصومالي، الذي قاد وفداً إلى مقر تنظيم أهل السنة قرية بوهول، إن جهودهم باءت بالفشل بعد أن رفض التنظيم الصوفي المسلح الوساطة.

ونفى تنظيم أهل السنة رفضهم إجراء محادثات مع الحكومة الفيدرالية ومع إدارة ولاية غلمدغ.

وقال عبد السلام آدم حسين، من القيادات السياسية للتنظيم، إن أحداً لم يفتح محادثات معهم ولم يأت أحد إلى المقر، ووصف التقارير التي أفادت بانهيار المفاوضات بأنها لا أساس لها وذات دوافع سياسية.

واشترط زعيم أهل السنة معلم محمود شيخ إبراهيم الأسبوع الماضي إعادة منصب رئاسة حكومة الولاية للتنظيم وتقاسم السلطة مع إدارة غلمدغ في فتح أي مفاوضات مقبلة، الأمر الذي يستبعده المراقبون أن يقبل به رئيس ولاية غلمدغ أحمد قور قور.

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *