الرئيسية » الأخبار » رئيس الوزراء الصومالي ينحج في إمتصاص غضب المعارضة السياسية

رئيس الوزراء الصومالي ينحج في إمتصاص غضب المعارضة السياسية

مقديشو- قراءات صومالية – تمكن رئيس الوزراء الصومالي محمد حسين روبلي في اجتماع عقده مع قادة إتحاد مرشحي المعارضة السياسية احتواء الأزمة الأمنية والسياسية الناجمة عن الأحداث الأمنية في 19-2-2021م

وشارك في الإجتماع رئيس ولاية هرشبيلى، علي جودلاوي، ورئيس ولاية غلمذغ أحمد عبدي كاري، وبعض قادة إتحاد مرشحي المعارضة في الانتخابات الرئاسية الصومالية وهم، شريف شيخ أحمد رئيس إتحاد مرشحي المعارضة، وحسن شيخ محمود، وعبدالكريم حسين جوليد، وعبدالرحمن عبدالشكور ورسمة، وعبدالقادر عسبلي علي، ومصطفى طحلو.

وبعد مناقشات معمقة حول القضايا الخلافية، وتبادل وجهات النظر توصل الطرفين المشاركين في الاجتماع في النقاط التالية:-

  1. تأسف الحكومة الصومالية الفدرالية الأحداث الأمنية التي وقعت في مقديشو العاصمة بتاريخ 19-2-2021م ، وترسل تعزية إلى الشعب الصومالي، وإلى إتحاد مرشحي المعارضة الخسائر التي لحقت بهم،وتم الاتفاق على تشكيل لجنة مستقلة والتي تتولى مسؤولة إجراء تحقيقات حول الحادثة الأمنية
  2. يحق لكل مواكن صومالي وفق المادة 20 من الدستور الإنتقالي الصومالي، تنظيم مظاهرات، أو المشاركة في المظاهرات السلمية للتعبير عن غضبهم واستيائهم، ولهذا فإن الحكومة الصومالية الفدرالية تضمن الحقوق الدستورية
  3. اتفقت الحكومة الصومالية،وإتحاد مرشحي المعارضة تأجيل المظاهرات المقررة تنظيمها يوم غد الجمعة الموافق 26-2-2021م
  4. يتم تنظيم المظاهرات التي تم تأجيلها خلال عشرة أيام، وتم تشكيل لجنة مشتركة من المعارضة، والحكومة لتنظيمها.
  5. تم الاتفاق على مواصلة الحوارات في القضايا السياسية، والإنتخابات للوصول إلى إجراء انتخابات حرة ونزيهة.

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *