الرئيسية » الأخبار » ملخص حوار ساخن دار بين المبعوث القطري إلى الصومال،وبين زعيم حزب ودجر المعارض

ملخص حوار ساخن دار بين المبعوث القطري إلى الصومال،وبين زعيم حزب ودجر المعارض

مقديشو – قراءات صومالية – اتهم زعيم حزب وداجير السيد عبد الرحمن عبد الشكور الدولة القطرية بتوفير دعم كامل لفرماجو وفهد ياسين خلال السنوات الأربع الماضية ، واللذين قاما بإلحاق أضرار جسيمة بالشعب الصومالي، إلى جانب إجهاضهما عملية السلام وبناء الدولة في الصومال.

واتهم عبد الشكور أيضا فرماجو باستخدام المعدات وأسلحة الحيش التي تبرعت بها دولتا قطر وتركيا لقمع المدنيين ومهاجمة المعارضة.

وقال زعيم حزب وداجير: إن قطر دعمت فرماجو وفهد ياسين بمبلغ نقدي شهري، والذي كان يُستخدم لتدمير حكومات الولايات ورشوة البرلمان وشراء ذمم كبار المسؤولين العسكريين والتعاقد مع شركات أمريكية بهدف الحيلولة دون ملاحقة فرماجو من قبل إدارة ترامب السابقة.

وأشار السياسي عبد الرحمن عبد الشكور إلى أن مراهنة فرماحو الكبرى لتمديد فترته الرئاسية كانت تتركز على ثلاث نقاط:

1- خيار عسكري كان يهدف لإنهاء دور المعارضة في مقديشو والسيطرة على العاصمة.

2. أن يساعده أبي أحمد في إقناع الاتحاد الأفريقي بأن الصومال دولة مستقلة، ومنع التدخل الأجنبي فيها، وبالتالي دعم خطة فرماجو لإجراء انتخابات “شعبية مباشرة” في غضون عامين.

3- أن يتم الشراء – بواسطة المال القطري – ولاء رئيس مجلس النواب والولايات الإقليمية الثلاث: هيرشبيلي ، وغالمودوغ ، وجنوب غرب الصومال ، وضباط الجيش المشاركين في العملية العسكرية.

كما اتهم عبد الرحمن عبد الشكور دولة قطر برفضها لأن تكون جزءًا من البيانات الصادرة عن أعضاء المجتمع الدولي ضد التمديد.

أخيرًا ، اقترح عبد الرحمن عبد الشكور أن تعتذر الحكومة القطرية بشكل علني للشعب الصومالي عن دعمها (غير المشروع) لفرماجو وفهد ياسين.

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *