الرئيسية » الأخبار » عاجل: ولايتي غلمذغ، وهرشبيلى،ترفضان التمديد،وتدعوان إجراء إنتخابات عاجلة في البلاد

عاجل: ولايتي غلمذغ، وهرشبيلى،ترفضان التمديد،وتدعوان إجراء إنتخابات عاجلة في البلاد

مقديشو – قراءات صومالية – أصدر قادة ولايتي غلمذغ وهرشبلي بيانا مشتركا أكدا فيها رفهضما تمديد فترة الرئيس فرماجو المنتهية ولايته لعامين، وعبرا عن أسفهما الأحداث الأمنية الأخيرة في مقديشو، وما نتج عنها من خسائر بشرية ومادية.ودعوا إلى إجراء إنتخابات برلمانية ورئاسية عاجلة في البلاد لإنهاء الأزمة والإنقسام الحاد في البلاد

نص البيان المشترك

وإذ تحترم قادة دول غلمذغ وهرشبيلي الأعضاء في جمهورية الصومال الفدرالية الظروف الحالية المعقدة التي يمر بها الوطن، وعندما أجروا مشاورات واسعة مع مختلف مكونات الشعب، واقتنعوا بالتحديات والصعويات التي يواجهها الوطن.

وعندما اقتنعوا تباين الأفكار العميقة وحاجة التوافق في اجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية في أسرع وقت ممكن.

وأندلاع الإضطرابات الأمنية في مقديشو العاصمة في الأيام الأخيرة وإمكانية اتساع رقعتها، مع وجود التطورات السياسية الأخرى التي لا تبشر بخير للشعب الصومالي. وعندما اقتنعوا الحاجة الملحة في ضرورة إتخاذ قرارات تنقذ مستقبل الشعب الوطن.

أصدرت غلمذغ، وهرشبيلي البيان المشترك التالي

  1. نحن نأسف الأحداث الأمنية الأخيرة التي وقعت في مقديشو العاصمة، ونعزي أسري الضحايا الذين قتلوا في الأحداث.
  2. ونرى تلك الوقائع الأمنية الأخيرة بأحداث مؤسفة والتي تقوض أركان الدولة الصومالية، وتعيذ الذكريات المأساوية لسكان مقديشو العاصمة.
  3. واتخذنا قرارا بإجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية بصورة عاجلة، وإنهاء كافة صور تمديد فترة المؤسسات الفدرالية
  4. وأن تكون إتفاقية 17 سبتمبر 2020م الأساس المنطلق لتنظيم الانتخابات لكونها هي المتفقة بين الجميع
  5. وقف كافة العراقيل أمام تنفيذ إتفاقية 17 سبتمبر 2020م، أو العقبات السابقة التي عرقلت تنفيذها سابقا
  6. وندعو قادة الدول الأعضاء في الحكومة الفدرالية المتبقية أن يتخذوا دورهم في تنفيذ إتفاقية 17 سبتمبر 2020م
  7. ونطلب من قادة الحكومة الصومالية الفدرالية إتخاذ كافة الخطوات الرامية إلى تنفيذ إتفاقية 17 سبتمبر 2020م
  8. وندعو كافة الأطراف الصومالية المعنية بالأحداث السياسية الراهنة أن يتجنبو كل شيئ يؤدي إلى إثارة الخلافات وعدم الاستقرار،وأن يتحلوا بالمسؤولية، وسلامة الصدر.
  9. وعموما ندعو الشعب الصومالي أن يقفوا جميعا ضد كل من يشكل تهديدا لأمن، واستقرار الوطن ووحدته
  10. ونقدم الشكر إلى المجتمع الدولي بمساندته ودعمه المستمر للشعب الصومالي، ونشجع استمرار جهودهم

وشكرا

انتهى

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *