الرئيسية » الأخبار » الرئيس الكيني يقول بأن قوات بلاده ستنسحب من الصومال

الرئيس الكيني يقول بأن قوات بلاده ستنسحب من الصومال

مقديشو (قراءات صومالية)- قال الرئيس الكيني أوهورو كينياتا إن قوات بلاده ستنسحب من الصومال في الوقت القريب بعد ثمان سنوات من دخولها إلى الأراضي الصومالية لطرد حركة الشباب من مدينة كيسمايو الساحلية والمناطق القريبة منها.

وكانت القوات الكينية دخلت الصومال في أكتوبر 2011، بعد تعرض المنطقة الكينية المتاخمة للحدود الصومالية لهجمات متكررة من حركة الشباب، وأعطى مجلس الأمن كينيا بعد عام من دخول قواتها الصومال، الضوء الأخضر للانضمام إلى بعثة الاتحاد الأفريقي، حيث تشارك كينيا بأكثر من 3600 جندي في بعثة الاتحاد الأفريقي البالغ قوامها 22 ألف فرد في الصومال، لمساعدة الحكومة في قتال حركة الشباب الموالية لتنظيم القاعدة.

وقال الرئيس الكيني الذي التقى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في البيت الأبيض اليوم الإثنين بواشنطن وبحث معه سبل تعزيز الاستثمارات فى كينيا التى تعتبر ثالث دولة تحصل على مساعدات أمنية أمريكية من بين الدول الواقعة جنوب الصحراء الكبرى إن بلاده ستتعاون مع الحكومة الصومالية الفيدرالية في تعزيز الأمن وتحقيق الاستقرار.

وطالبت الحكومة الكينية الأمم المتحدة بتقديم مزيد من التعويضات إلى قواتها التي تقاتل حركة الشباب في الصومال، ملوحةً ببدء سحبها من الصومال في يوليو المقبل وذلك بعد خفض متوقع للموازنة المخصصة للقوات الكينية التابعة لبعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال.

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *