الرئيسية » الأخبار » القوات الإفريقية تسلّم الملعب الرياضي في مقديشو إلى الحكومة الصومالية

القوات الإفريقية تسلّم الملعب الرياضي في مقديشو إلى الحكومة الصومالية

سلّمت بعثة قوات حفظ السلام الإفريقية اكبر ملعب رياضي في مقديشو العاصمة إلى الحكومة الصومالية الفدرالية بحضور الرئيس الصومالي محمد عبدالله محمد فرماجو الذي أعلن خلال هذه المناسبة  شروع الحكومة في ترميم وصيانة الملعب الرياضي بغية إفتتاحه وتشغيله من جديد.

وأشار الرئيس الصومالي  محمد عبدالله” فرماجو” إلى أن الصومال يمر في مرحلة إعادة الإعمار، وتشييد البنية التحتية للإقتصاد، وإحياء دوره الريادي في إفريقيا.

وقال الرئيس الصومالي محمد عبدالله محمد فرماجو في المناسبة  ” وإذ نخطط لإستكمال الخطوات لإستلام المعلب الرياضي في مقديشو العاصمة، فإننا سنقوم بإعادة ترميم وصيانة الملعب لإعادته كما كان عليه سابقا “

من جانبهم أكدت قيادة القوات الإفريقية في الصومال للرئيس الصومالي محمد عبدالله فرماجو إستكمال كافة الإجراءات اللازمة لإخلاء الملعب الرياضي وتسلميه إلى الحكومة الصومالية.

وفي هذا السياق قدم الرئيس الصومالي محمد عبدالله فرماجو الشكر إلى الإتحاد الإفريقي لدوره في نجدة الشعب الصومالي في المراحل الصعبة الماضية، ووقوفه مع الدولة الصومالية التي تخوض حروبا شرسة ضد الإرهاب.

وتفقد الرئيس الصومالي أقسام الملعب الرياضي ووضعه الحالي، علما بأنه شاهد على إنهيار الدولة الصومالية في 1991م، ويعد هذا الملعب الرياضي هوالأكبر في الصومال، ويتكون من مختلف أنواع الرياضة مثل كرة القدم، وكرة الطائرة, والسباحة، ومسابقة الجري، والملاكمة وغيرها.

من جانبها أرسلت وزيرة الشباب والرياضية السيدة خديجة محمد درية التهنئة إلى أسرة الرياضة الصومالية باستلام الحكومة الملعب الرياضي  في مقديشو من بعثة القوات الإفريقية، وأكدت عزم الحكومة الصومالية في ترميم وصيانة الملعب سريعا.

وقدمت الوزيرة الشكر إلى الرئيس الصومالي محمد عبدالله فرماجو، ورئيس الوزراء حسن علي خيري لدورهما في إخراج القوات الإفريقية من الملعب.

وقد أسست الدولة الصومالية هذا الملعب الرياضي في عام 1978م حيث تولت شركة صينية بتشييده، أما ترميمه حاليا فلا يستبعد أن تتولى شركات صينية أيضا وفق ما أفاد مصدر موثوق به لموقع قراءات أفريقية.

تجدر الإشارة إلى أن القوات الأوغندية العاملة ضمن بعثة قوات حفظ السلام الإفريقية تمركزت في الملعب الرياضي إثر إنهيار إتحاد المحاكم الإسلامية، وإنتشارها في مقديشو العاصمة بداية 2007م للدفاع عن مؤسسات الدولة الصومالية.

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *