الرئيسية » الأخبار » رئيس الجمهورية يفتتح مؤتمرا حول دور العلماء في الأمن والمصالحة الوطنية

رئيس الجمهورية يفتتح مؤتمرا حول دور العلماء في الأمن والمصالحة الوطنية

مقديشو (قراءات صومالية)- افتتح رئيس الجمهورية محمد عبد الله فرماجو اليوم الأحد مؤتمرا حول دور العلماء في الأمن والمصالحة الوطنية، والذي سيستمر لمدة ثلاثة أيام في فندق رويال في العاصمة مقديشو .

وأكد  رئيس الجمهورية أن علماء الدين لهم دور في تنمية المجتمع وتثقيف وتوعية الشباب الذين ضللهم الإرهابيين، وأيضا معالجة التحديات والصعوبات المتعلقة بتحقيق آمال الشعب بما في ذلك التطرف والقبلية والفساد.

وأضاف الرئيس “لقد حان الوقت لقيام علماء الدين في الصومال بدورهم حيال الوحدة مصالح الوطنية،  وأنا سعيد لأن العلماء والحكومة في صف واحد اليوم من أجل تحقيق عملية الأمن والمصالحة ومحاربة التطرف الذي يشكل مشكلة كبيرة في بلدنا، وكذلك تعزيز الحكم الرشيد وحماية السلامة العامة وتحقيق العدالة هي أساس الحل.”.

وأكد الرئيس على أهمية التعاون مع إعادة بناء القوات المسلحة الوطنية ، ودور علماء الصومال لإعادة بناء القوات المسلحة ورجال الأعمال ، خاصة في مجال الدعم والتوعية.

وحضر مناسبة الافتتاح السيد مهدي محمد جوليد نائب رئيس الوزراء، وعمدة بلدية مقديشو السيد عبدالرحمن عمر عثمان يريسو، وزير الأوقاف والشؤون الدينية معالي شيخ نور محمد حسن ووزراء آخرون  على مستوى الفيدرالي والإقليمي بالإضافة إلى علماء الصومال في الداخل والخارج.

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *