الرئيسية » الأخبار » بيان ختام مؤتمر العلماء الصوماليين حول الأمن والمصالحة الوطنية

بيان ختام مؤتمر العلماء الصوماليين حول الأمن والمصالحة الوطنية

مقديشو (قراءات صومالية)- اختتم مساء أمس في العاصمة مقديشو مؤتمر العلماء الصوماليين حول دور العلماء في الأمن والمصالحة الوطنية، والذي استمر لمدة ثلاثة أيام في فندق رويال في العاصمة مقديشو .

وأصدر المؤتمرون بيانا رسميا يتضمن عدة نصائح ومقترحات في إطار إبراز دور العلماء في مسيرة الأمن والمصالحة في الصومال.

مضامين البيان :

  • تم الموافقة بأن يكون مؤتمر العلماء الصوماليين مؤتمرا سنويا يعقد في كل سنة في مقديشو.
  • التأكيد على أن الشعب الصومالي شعب مسلم ولا يجوز إباحة دمه وتكفيره.
  • تحريم أي مساعدة لوجستية أو عينية لصالح الحركات المسلحة المتطرفة.
  • بناء فكر موحد نحو التخلص من الحركات المسلحة المتطرفة.
  • التصديق على قانون إنشاء المجلس الإسلامي الأعلي للشؤون الدينية.
  • التأكيد على الوحدة ونبذ العنف والعنصرية.
  • تفعيل دور المرأة وإثبات حقها في المشاركة المجتمعية والسياسية.
  • بناء هئية الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
  • التصديق على قانون مكافحة التطرف والإرهاب.

وكان رئيس الوزراء حسن علي خيري الذي حضر في الجلسة الختامية تعهد بتنفيد توصيات مؤتمر العلماء الصوماليين على الفور.

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *