الرئيسية » مقالات » معجم الأمثال الشعبية الصومالية [1]

معجم الأمثال الشعبية الصومالية [1]

ان المثل هو كلام موزون وجمل بليغة متوارثه من جيل الى جيل فيه الايجاز واصابة المعنى ، كما أن الأمثال خلاصة الخبرات وتجارب الحياة نتجت من خلال حادثة او قصة ، فأصبح شائع ومتداول ، يستخدم للتعبير عن الأحوال والأحداث ومجريات الحياة .

واللغة الصومالية تعتبر من اللغات الغنية بالتعابير ، والغزيرة بالمفردات ، فالإنسان الصومالي عاشق للحكمة ، مستخدم للأمثال بوفرة ، حتى لا يكاد احد يتحدث في مجلس ما إلا واستدل بحكمة ومثل صومالي ، وهذا يعود لعمق اللغة الصومالية ، واحتواها المفردات الكثيرة والتي تغني المتكلم ، كما أن اللغة الصومالية من أهم اللغات الحية في القرن الإفريقي ، وتنتمي اللغة الصومالية إلى اللغات الأفرو آسيوية ، ويتكلم بها أكثر من 15 مليون نسمه .

يقول الكاتب صالح شيخ إبراهيم طبلاوي في مقاله المنشور في شبكة الشاهد بعنوان : ( اللغة الصومالية تطورها ومراحل كتابتها ) : ( اللغة الصومالية هي تلك اللغة التي تتحدث بها القومية الصومالية على امتداد منطقة القرن الإفريقي ابتداء من جمهورية الصومال ، ومروراً بجمهورية جيبوتي وأجزاء واسعة من إثيوبيا، وانتهاء بشمال شرقي كينيا ، ويبلغ تعداد هذه القومية على وجه التقريب 20 – 25 مليون نسمة ، كما تتميز بوحدة العرق والدين والعادات والتقاليد ، وهذا أمر يعز وجوده في الشعوب الإفريقية بصفة عامة ) . أ . هـ .

والصوماليون كما قلنا أنفاً شعب مرهف المشاعر ، غزير المعرفة ، قوي الذاكرة ، كونه يعتبر من الشعوب الشفهية ، والتي تتداول الأمثال والحكم والشعر شفاهةً ، فالجلسات لا تخلو من الاستدلالات ، أكان ذلك شعرا أو حكمة أو مثل ، أو حتى قصة فيها العبرة والعظة .

وفي هذه السلسلة التي أسميتها ( معجم الأمثال الشعبية الصومالية ) نحاول فيها استعراض الأمثال الشعبية الصومالية الأكثر تداولا وشرحها وتبسيطها ، كما تعمدت إضافة الآيات القرآنية والاحاديث النبوية والاستعانة بالأمثال العربية ما أمكن ذلك ، وكل ذلك لتوصيل المعلومة وتبسيط المثل .

القارئ الكريم قد يلاحظ قصور وضعف في التعريب والترجمة ، وهذا أمر وارد ، فالكمال لله جل شانه ، كما أرجو أن يوفقنا الله جميعا لما فيه خير ، انه سميع الدعاء .

  • Aamusnaan waa oggolaasho barked

( السكوت نصف الرضا )

أي أن الانسان حين يسمع شيئا أو يراه ولم يعترض رغم إمكانية وجود عيب ، فان ذلك نصف الرضا ، فالسكوت في هذه الحالة يعتبر إشارة منه لقبول الأمر وللتغاضي ، يقابله المثل العربي ( السكوت علامة الرضا ) وليس ذلك السكوت مطلقا ، وانما خاص لنكاح البكر، جاء في الحديث عن النبي صلى الله عليه الصلاة وسلم قال : ( تستأمر البكر، فقالوا : يا رسول الله ، إن البكر تستحيي ، قال: إذنها سكوتها ) فسكوت البكر علامة على رضاها ، فلأبيها أن يمضي العقد لمجرد سكوتها .

  • Aan wada hadalno waa aan heshiino

( أن نتحاور تعني أن نتفق )

دعوة لحل المشكلة عن طريق المفاوضات والجلوس على مائدة الحوار، وهذا الحرص من الأطراف المتنازعة يؤدي الى التصالح ، المثل يضرب في أوقات النزاع ، بحيث يرددها أحد الأطراف الذي يريد احكام العقل ، وانهاء الأمر بالود .

  • Abeeso hoggeeda looguma galo

( لا يُدخل جحر الأفاعي )

اذا كان العاقل لا يأمن عدوه ، فهل يبحث الأذى لنفسه ، والأفاعي كناية للأذى والشرور ،  والمثل يحث على تجنب الأذى بشتى أنواعها ، يقابله المثل العربي ( من سار على الأفاعي لم يجد إلا العض ) .

  • Abtigaa waa kuu ooyaa ee kuuma aargudo

( خالك يواسيك بالبكاء ، لكن لا يثأر لك )

يفيد المثل أن ولاية الابناء ومسؤولياتهم من تربية وانفاق وتزويج وحماية تنتقل الى الأعمام في حالة وفاة الأب ، فالعم أقرب نسبا ودما ورحما ، وهو ولي الدم ، والخال بعيد عن المسؤولية غير مطالب به ، والاكتفاء بالبكاء والحزن على الميت  ليس ذما وانقاصا لمكانة الخال ، وانما تأكيد لدوره في المجتمع ، وهذا الإقصاء لم يجعله يتنصل عن مشاعره وحبه فأكتفى بالحزن ، يقابله المثل العربي ( العم ولي والخال خلي ) .

  • Abtigaa waa la hidde raacaa

( اتبع أثر خالك )

وتمثل بأخلاقه ، والمثل يفيد الاعتزاز بالخال ، والتفاخر به ، فالخال يرفع الرأس ، ويشتد به البأس ، والإسلام يؤكد على منزلة الخال ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( الخالة بمنزلة الأم ) في وجوب الاحترام والإعظام وصلته والإحسان اليه وإكرامه ، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم حينما يرى سعد بن أبي وقاص يقول باعتزاز : ( هذا خالي ، فليُرني امرؤ خاله ؟ ) .

  • Abtirsi waxaa dhaama raganni madaad la timaaddo

رجولتك أفضل من افتخارك بأجدادك ))

يفيد المثل أن الأعمال لا تقاس بالنسب والحسب ، ولا يفيد الرجل الا دينه وعمله وأخلاقه ، يقول صلى الله عليه وسلم ( ومن بطأ به عمله لم يسرع به نسبه ) ، ويؤكد البيت الشعري للأمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه ذلك المفهوم :

كن ابن من شئت واكتسب أدباً    يغنيك محموده عن النسب

فليس يغني الحسيب نسبته          بلا لسان له ولا أدب

ليس الفتى من يقول كان أبي       ان الفتى من يكون ها أنا ذا

 

  • Adiga oo ilaahay aamminsan arigaaga ood

( وانت مؤمن بالله ، أمن غنمك )

أي وانت تؤمن بالقضاء والقدر أمن أموالك وأملاكك وأحفظها من كل الآفات ، والمثل يضرب للأخذ بالأسباب والتوكل على الله لا التواكل ، وفي الحديث ”  أن رجلًا جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم ومعه ناقته فقال : أعقلها وأتوكل ، ام أتركها وأتوكل ؟ فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : ( اعقلها وتوكل) ، فوضح له أن يربطها ثم يتوكل ، أي يأخذ بالأسباب أولًا ثم يتوكل على الله .

  • Addonsi cabsi buu ka abuurmaa

الخوف منشأ العبودية )  )

أي أن الاستسلام للخوف يكون سببا للذل والاستعباد ، ومن لم يحارب ويضحي الى الرمق الأخير وفضلوا أن يكونوا أسرى صاروا في الأخير عبيدا ، فكما هو معروف أن الخنوع والمسكنة والتذلل يخلق ضعف الشخصية ، فالخائف لا يثق بنفسه ، ولا يفكر ، وغالبا ما تكون قراراته خاطئة ،  وفي الأخير يفقد نفسه وجوهره ويكون مدعاة للاستعباد والسخرة ، يقابله بالعربية قولهم (الخوف من الموت ، موتُ قد يمتدّ مدى الحياة ) وهناك مقولة أتت بصيغة أخرى هي (الخوف من العذاب أسوأ من العذاب نفسه ) .

  • Adoo nabad isaga fadhiya balooy kaalay lama yirahdo

( وانت في مأمن ، لا تطلب البلاء )

طلب البلاء ليس من الدين ، فالإنسان لا يستسهل الشرور والفتن التي تخلفها المصائب ، والمثل يؤكد النهي عن عدم اللهث وراء المشاكل ان كان الانسان في نعمة وعافية ، وقد نهى الإسلام عن تمنى البلاء او استسهاله ، يقول المصطفى صلى الله عليه وسلم ( يا أيها الناس ، لا تتمنوا لقاء العدو واسألوا الله العافية ) .

  • Adduunka waa laba maalmood : maalinna adaaleh

maalinna waa lagaa leeyahay

( الدنيا يومان ، يوم لك ويوم عليك )

وحياة الانسان لا تخلو من الشر والخير ، والحزن والفرح ، والمرض والعافية ، فهي تتنقل بين السرور والحبور ، والضيق والأسى ، تقبل تارة وتدبر أخرى ، أحوالها لا تدوم لأحد ، لهذا من الحكمة أن يعي الانسان تقلبات الحياة ، ويتسلح بالدين والأخلاق الفضيلة.

Adduun hawli kama dhammaato

( مشاغل الدنيا لا تنتهي )

الحياة تبعد الناس من التواصل ، فيشق أحدنا طريقه ، باحثا عن مصادر الرزق ، وكلما تعمق في طلبه كلما جرته شواغل الحياة ، وقيدته بحبائلها أكثر ، ولكن لا يكون ذلك على حساب صلة الارحام والمودة والمعزة ، والمثل يضرب في حالات العتاب .

Af daboolan waa dahab

( الفم المطبق ذهب )

الصمت يعطي الانسان فرصة التفكير وتقليب الأمور والتأني قبل الرد ، كما أن الصمت حصن يحمي الانسان من التعرض للمشاكل وسقطات اللسان ، والمثل يحث على الصمت لسلامة الأنسان ، يقول المصطفى صلى الله عليه وسلم ( من كان يؤمن بالله واليوم الأخر فليقل خيرا او ليصمت ) ، يقابله المثل العربي : ( اذا كان الكلام من فضة فالسكوت من ذهب ) .

13- Af daboolan duqsi ma galo

( الفم المطبق لا يدخله الذباب )

أي ان الانسان لا يأتي الشر الا من لسانه ، وكلما كان صامتا محافظا لنفسه كان بعيدا عن الزلات واللوم ، وهذا المثل يقابله مثل ايرلندي ( الفم المطبق لا يدخله الذباب ، كما جاء في كتاب المعجم المفصل في الحكم والأمثال والأقوال الخالدة بواسطة أميلين نسيب إلياس ص 243 ، يقابله في العربية قولهم ( سلامة الانسان في حفظ اللسان ) .

14-Afkaaga iyo addinkaagaba waa la dhawrtaa

( احفظ لسانك وجوارحك )

حفظ اللسان والجوارح من تمام الأخلاق ، والامساك الا عن المصلحة من شروط الايمان ، قال تعالى { ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد } قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( خصلتان ما إن تجمَّلَ الخلائقُ بمثلهما حُسنُ الخلق وطولُ الصمت ) وقد لخص الأمر الامام محمد بن ادريس الشافعي بأبيات شعرية رائعة ، يقول :

اِحفَظ لِسانَكَ أَيُّها الإِنسانُ              لا يَلدَغَنَّكَ إِنَّهُ ثُعبانُ

كَم في المَقابِرِ مِن قَتيلِ لِسانِهِ         كانَت تَهابُ لِقاءَهُ الأَقرانُ

15-Af wax cunay xishoo

الفم الذي أُطعم يستحي ))

أي أن الكرم والجود والمعاملة الحسنة ، ومساعدة المحتاجين في أوقات السعة ، والأخذ بأيدهم يولد الحياء ويزيد العشرة والألفة ، يقابله المثل العربي ( أطعم الفم تستحي العين ) .

16- Af Caytamay Ninkiisuu ku yaalaa

) بذاءة اللسان يدل على صاحبه )

فحش الكلام وقبح المنطوق واللسان من مساوئ الأخلاق ، ناهيك أن الكلمات النابية ينفر منه الانسان السوي ، ويشمئز منها أهل العلم والعقول السليمة ، كما أن ذلك مرتبط بضعف الايمان قال تعالى { لَا يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ } ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ليس المؤمن بالطّعّان، ولا اللّعّان ، ولا الفاحش، ولا البذيء ) .

17-Af Jooga Looma Adeego

( فم حاضر لا يُخدم )

والمغزى ، الانسان الحاضر لا يُخدم وانما يَخدم نفسه ، بحضوره وتواجده يكون صوتا وممثلا لنفسه ، وهنا يفيد المثل على ان الانسان هو صورة لأفكاره وميوله ، فهو أفصح لسانا وأفضل طرحا وأعلم بحاجته واحتياجه من غيره ، كما أن المثل يؤكد مبادئ وشروط تمثيل الأخرين في مجالس الرجال ، فمهمة الحديث عن الاخر تسقط وقت تواجده وحضوره ، وغالبا ما يستخدم هذه المثل كنوع من الزجر والعتاب وخاصة حين يتحدث المرء عن الأخر الحاضر .

18- Af kaagoo aadan ku cad goosan waa cadow kugu yaal

( لسانك عدوك ان لم تنتزع به حقوقك  )

اللسان صوت الانسان وترجمان أفكاره ووسيلة لتوصيل الاحتياج ، لهذا على الانسان أن يطالب بحقوقه ، وينتزعها انتزاعا ، وهذا لا يعني ان يسلك طرق العنف والتدمير ، وانما بالتعبير والمطالبة الحثيثة والمتواصلة ، والمثل يضرب أن الانسان القانع والقابع والذي يضل متجاهلا لحقوقه ، تسرق حياته ، ويصبح عدو نفسه .

19- Af lagaaddo af kastaa yaqaan

( بذاءة اللسان يتقنه الجميع )

أي ان الجميع يستطيع ذلك ، ولكن الكف عن الايذاء من محاسن الأخلاق ، والمثل يفيد أن المرء يستطيع أن يكون بذيء اللسان ، فاحش الكلام ، ساقط الأخلاق ، وهذا الأمر في متناول الكل ، والمثل يستخدم كتهديد للإنسان البذيء اللسان ، والمغزى هو ( ان استطعت ان تشتم ، غيرك يستطيع ذلك ) .

20- Af xumo rag waa ku kala tagaa

( الكلام البذيء يفرق الرجال )

ويشتت الأحباب ، ويخلق العداوة بينهم ، والمثل يحث على اجتناب فحش الكلام وقبيحة ، والابتعاد عن التقليل من شأن الأخرين ، وتتبع عوراتهم ، كما يؤكد الحرص على التحلي بالأخلاق الحسنة ، فطيبة النفس ، وحسن المعشر يؤلف القلوب ويجمع بين الناس .

21- Af kaaga kun ayuu kaaceliya Addin kaagana hal nin

( لسانك يحميك من ألف ، وجوارحك من واحد )

لأن وقع اللسان أحد من السيف ، والصوت حصن يحتمي به صاحبه اما بالتهديد والوعيد او بحسن التعامل الذي ينعكس في مجريات الأمور فيما بعد ، والمثل يفيد على أهمية اللسان وقوة المنطوق والكلام الموزون ، وليس أي كلام ، وخاصة حين يكون القول يوافق الفعل ، فكأن اللسان هنا قام بالدفاع أكثر من الجوارح .

22- Alif kuu hagaaga albaqruu ku gaarsiiyaa

( اتقانك للتهجئة ، يسهل لك حفظ البقرة )

اي اذا صح لك الأمر منذ البداية يصح فيما بعد ، والمثل ذكر ( الألف / الباء ) ثم ختم بسورة البقرة ، كتسلسل لعملية التعليم ، من أول خطوة وهي تعلم الحروف الأبجدية كمرحلة أولى ، واتقان ذلك يؤدي في النهاية حفظ واستظهار القران الكريم عن ظهر قلب ، والمثل يضرب على اتقان الشيء منذ البداية يكون سببا للفوز والتفوق في النهاية ، كما يؤكد أهمية التخطيط المدروس والذي يكون سببا للنجاح .

23-Albaab uusan lahayn ninkii garaaca waajibkiisuu helaa

( من دق غير بابه لقي الجواب )

تكون أفعال البعض وأقوالهم بعيده عن الأخلاق والذوق الرفيع ، فلا يراعي الأخرين ، من سلوكيات وميول واهتمامات ، وربما تكلم في ما لا شأنه له ، فيأتيه الرد ، والمثل يضرب لكل من يتدخل شؤون الأخرين وما لا علاقة له ، في هذه الحالة أن يتحمل عواقب كلامه وأفعاله ، فلكل فعل ردة فعل ، يقابله في العربية قولهم ( من دق الباب لقي الجواب) او بصيغة ( من دق الباب ، ما يعدم جواب ) أيضا المقولة ( من تكلم في ما لا يعنيه ، سمع مالا يرضيه ) .

24- Allow  nimaan wax aqaanin ha cadaabin

( يا الله ، لا تعذب جاهلا )

والجاهل هو غير العارف وناقص العلم والمعرفة ، والمثل يفيد أن وجود العلم والمعرفة بالشيء والإدراك به يستوجب المساءلة ، وتحمل المسؤولية وتقديم الإجابة واستحقاق اللوم والعقاب ، والجهل بالحكم يعذر صاحبه وينجيه .

25- Ama buur ahaw ama buur ku tiirsanow

( كن جبلا أو اسند ظهرك على جبل )

الانسان مطالب أن يكون واثقا بنفسه قويا شجاعا ، شامخا كالجبال ( المؤمن القوي خير وأحب الى الله من المؤمن الضعيف )  فان لم يستطع ، فعليه أن يسند ظهره على جبلٍ ، وهنا يحث المثل على الانسان ان يكون قويا ، وان ينظم الى التحالفات ويكون مع الجماعة ، بحيث يتقوى بغيره ، ويخرج من قوقعته فلا يكون وحيدا ، منفردا (عليكَ بالجماعةِ فإنَّما يأكلُ الذئبُ منَ الغنمِ القاصيةَ) .

26-Ama talo keen ahaw , ama talo raac ahaw

( اما أن تأتي برأي أو تتبع رأي )

ذو الرأي والدراية يتصدر المجالس ، ويقود الجموع لرجاحة عقله وسداد رأيه ، ويشارك الأخرين العلم والفكر وتجارب حياته ، والمثل يحث على التفكر واعمال العقل ، او اتباع وطاعة أهل العلم والدراية ، لا أن يخالف الانسان لمجرد الخلاف دون بصيرة .

27- Ama xeer dhigo , ama xoolo dhigo

(اما أن تتقيد بالعرف او بالمال )

القوانين والأعراف قوة يستند عليها الانسان ، والمال أيضا قوة ، والمثل هنا يفيد على أن المال والقانون ينجيان صاحبيهما .

28- Ama waa la muuqdaa , ama waa la maqnaadaa

( كن بارزا او غائبا )

أي أن تكون ناجحا وبارزا وفعالا أو تكون غائبا ،  فالإنسان يجب أن يكون فاعلا ومؤثرا بشكل إيجابي في المجتمع ، لينفع غيره ويحمي وجوده ، بتكوين علاقات طيبة مع المحيطين به ، وقضاء حاجتهم ، ومشاركة همومهم وأفراحهم وأحزانهم ، أو ان يكون غائبا عن الساحة فيعذر ويُتغاضى عنه ، أو ينصرف الى ما يجيده ويتقنه .

29- Aqoon la’aan waa iftiin la’aan

( من لا علم له ، لا نور له )

العلم والمعرفة نور العقول ، والجهل عجز وظلام يحجب الحقائق ، ويستعبد الانسان ، والعلم الذي يزيد الغشاوة هو رد الاعتبار للإنسان وذكاءه وفطرته ، هذا المثل يؤكد على أهمية العلم ومكانة العلماء ، فمن يفتقر للعلم يفتقر للهداية والبصيرة ،  يقابله المثل العربي ( العلم نور والجهل ظلام ) .

30- Aqal libaax lafo lagama waayo

( بيت الأسد لا يخلو من العظام )

يقال في حالة الطلب والحاجة عند أحدهم ، والذي عصفت به الدنيا ، فهو كبيت الأسد الذي لا يخلو من عظام الحيوانات التي اصطادها ، والمغزى هو التحفيز واعتراف بمكانة شخص ما وان تبدلت أحواله ، وخاصة حين يُطلب منه ، فاذا حاول أن يعتذر لقصر اليد والحال ، يقال له المثل .

31- Aqooni waa indho muggood

( المعرفة بصيرة )

أي أن المعرفة بصيرة تفتح للإنسان أفاق ، وتقرب له المسافات ، وتسهل له الأمور ، فبالعلم يدرك الانسان ما يجهله ، ويرى ما خفي عنه ، يقابله في العربية قولهم ( المعرفة قوة ) .

32- Arijir ma kala abaal weydo

( رعاة الغنم لا ُيعدم بينهم رد الجميل )

رعاة الغنم يحتاج احدهم للأخر ، ولا يستغني بعضهم بعضا ، ورد الجميل بينهم سمة بارزه ، قد يكون الأمر أشبه بسجية وعادة ، فهم يتألفون ويتعاونون ، وكل يعتبر الأخر مكمل له ، والمثل يضرب على من لديهم قواسم مشتركه ، ومصالح تجمعهم ، ولا يختص برعاة الغنم ، وانما شامل .

33- Arrin laba af dhaaftay kuun af bay ku dhacdaa

( السر الذي جاوز الاثنين يصل للألف )

حفظ الاسرار وعدم افشاها خلق نبيل ، والانسان الذي يكتم الأسرار يعتبر من فضلاء الناس ، والمثل يفيد أن السر الذي يتجاوز عن الاثنين لا يعتبر سرا ، وانما أصبح في متناول الجميع ،  يقابله المثل العربي ( كل سر جاز الإثنين شاع ) وكذلك المثل الأخر ( السر في السُكان لا في المكان )  .

34- Arrin go,aan adag u baahan il keli ah laguma eego

( قضية تحتاج الى فصل ، لا تنظرها بعين )

قضايا تحتاج الى قوة في الفصل ، والنظر بعين واحدة كناية على الاستسهال او الاستعجال في اتخاذ القرار ، والمثل يحث على التمعن في المسائل وتقليب العقل والحرص على بدل الجهد حتى تكون النتيجة مرضية وعلى قدر المسؤولية .

 

 

 

Share This:

عن عمر محمد علمي نيمر

عمر محمد علمي نيمر
كاتب وباحث صومالي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *