الرئيسية » الأخبار » سلطات أمن مطار مقديشو تواصل احتجازها مسؤولي ولاية جوبالاند

سلطات أمن مطار مقديشو تواصل احتجازها مسؤولي ولاية جوبالاند

مقديشو (قراءات صومالية)- احتجرت سلطات الأمن بمطار مقديشو الدولي اليوم الأحد ، وكلاء الوزارات ومدراء مؤسسات حكومة ولاية جوبالاند التي انعقدت فيها انتخابات مثيرة للجدل الشهر الماضي.

وسبق أن احتجزت الحكومة الفيدرالية وزير الأمن في ولاية جوبالاند عبد الرشيد حسن عبدالنور (جانان) مطلع الشهر الجاري في مطار مقديشو ، واتهمت الحكومة بارتكابه جريمة قتل وتعذئب في مناطق جوبالاند.

وتفاقمت الخلافات بين الحكومة الفيدرالية وولاية جوبالاند بسبب نتائج الانتخابات التي شهدتها الولاية في أغسطس الماضي والتي فاز بها أحمد مدوبي بفترة رئاسية ثانية في حين رفضت الحكومة الفيدرالية اعتراف نتائج الانتخابات واعتبرتها لاغية.

 وفرضت هيئة الطيران المدني حظر كافة الرحلات الجوية من وإلى مدينة كسمايو قبل أسبوع بهدف منع الوفود الصومالية والأجنبية والتي كانت تنوى المشاركة في حفل تنصيب الرئيس أحمد مذوبي.

ومن جتهه  قال نائب وزير الإعلام آدم إسحاق اليوم في حديث للتلفزيون الوطني إن الحكومة الفيدرالية قررت استئناف الرحلات الجوية إلى مدينة كسمايو ، بناء على طلب من سكان كسمايو .

وتناقض التصربحات مسوؤلي الحكومة وهيئة الطيران المدني الصومالية  والتي بدورها نفت قبل إغلاق الرحلات الجوية المباشرة من إلى كسمايو ، وتعرضت الحكومة الفيدرالية انتقادات من قبل المعارضة وأحزاب سياسية حول حظر الرحلات الجوية بين العاصمة مقديشو ومدينة كسمايو.

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *