الرئيسية » الأخبار » قطر والصومال تتحفظان على بيان عربي بشأن العملية التركية بسوريا

قطر والصومال تتحفظان على بيان عربي بشأن العملية التركية بسوريا

تحفظت كل من قطر والصومال على بيان ختامي صدر، السبت، عن اجتماع وزاري للجامعة العربية في القاهرة، بشأن عملية “نبع السلام” التركية شمالي سوريا.

وقال مدير المكتب الإعلامي بوزارة الخارجية القطرية أحمد بن سعيد الرميحي، عبر حسابه على تويتر، إن “التحفظ على قرار الجامعة العربية للاجتماع الطارئ للنظر في عملية نبع السلام التركية في شمال سوريا، هو قرار سيادي لكل دولة”.

وقال القائم بأعمال سفير الصومال لدى مصر توفيق أحمد عبد الله، إن تركيا “دولة صديقة” للصومال، مؤكدا أنها “قدمت الكثير للصومال حكومة وشعباً عبر مساهمتها في بناء جميع المؤسسات الحكومية بعد سنوات من الأزمات والحروب الأهلية”.

أضاف توفيق أحمد عبدالله خلال كلمته في اجتماع طارئ بمقر جامعة الدول العربية أن البلاد عاشت “حروباً أهلية مازالت تعاني من تبعاتها حتى الآن”.

وتغيب سوريا عن المشاركة في الاجتماع الوزاري الذي يبحث الأوضاع فيها، بسبب تجميد عضويتها منذ العام 2012، على خلفية استخدام نظام بشار الأسد القوة المفرطة في التعامل مع الاحتجاجات التي انطلقت منتصف مارس/آذار 2011.

والأربعاء الماضي أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إطلاق جيش بلاده بالتعاون مع الجيش الوطني السوري، عملية “نبع السلام” في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من عناصر القوات الكردية “بي كا كا/ ي ب ك” و”تنظيم الدولة”، ولإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

المصدر: الجزيرة نت، صونا

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *