الرئيسية » الأخبار » لقاءات تمهيدية بين الحكومة والمعارضة في مقديشو العاصمة

لقاءات تمهيدية بين الحكومة والمعارضة في مقديشو العاصمة

مقديشو (قراءات صومالية)- يعقد أعضاء من الحكومة الصومالية الفدرالية،ومنتدى الأحزاب المعارضة الوطنية اجتماعات في مقديشو العاصمة ليلة الثلاثاء لإعداد اللقاء المرتقب بين الرئيس محمد عبدالله محمد فرماجو وبين شيخ شريف شيخ أحمد الرئيس الأسبق، وحسن شيخ محمود السابق للصومال يوم الأربعاء القادم في القصر الرئاسي.

ويقود السيد أحمد معلم فقه الأمين العام لمنتدى الأحزاب الوطنية- ورئيس جهاز المخابرات والأمن الوطني الصومالي الأسبق- ومعه أعضاء آخرون، بينما يمثل جانب الحكومة الصومالية الفدرالية رئيس جهاز المخابرات والأمن الوطني السيد فهد ياسين حاجي طاهر الذي يقف وراء فكرة فتح قنوات الإتصال والحوار المباشر بين الحكومة والمعارضة، كما أنه هو الممثل الرسمي للرئيس فرماجو.

ووفق مصادر مطلعة فإن الجانبين يناقشان أجندة اللقاء المرتقب الذي يجمع بين الرئيس فرماجو، وبين الرئيس الأسبق شيخ شريف شيخ أحمد  – رئيس المنتدي- والرئيس السابق حسن شيخ محمود.

ويحرص الجانبان التوصل إلى تفاهمات بشأن الانتخابات الرئاسية المزمع إجرائها في شهر فبراير 2021م، وتهدئة الأوضاع السياسية المضطربة الناجمة عن محاولات الحكومة حظر سفر وتحركات قادة المعارضة إلى مدينة بلدوين المنكوبة جراء فيضانات نهر شبيلي.

ويأتي التقارب المفاجئ بين الجانبين إثر زيارة السيد فهد ياسين رئيس جهاز المخابرات مقر رئيس منتدى الأحزاب الوطنية المعارضة حيث أجرى معه مباحثات معمقة مع شيخ شريف دارت حول التوتر السياسي بين الحكومة والمنتدى، وسبل احتوائها، وحمل فهد ياسين رسالة شفهية من الرئيس محمد عبدالله محمد فرماجو إلى رئيس منتدى أحزاب المعارضة الوطنية شيخ شريف شيخ أحمد يطلبه منه عقد لقاء مباشر مع رئيس المنتدى في القصر الرئاسي لإجراء مزيد من المباحثات حول المستجدات السياسية في الوطن.

تجدر الإشارة إلى أن رئيس منتدي أحزاب المعارضة الوطنية شيخ شريف شيخ أحمد توجه يوم السبت الماضي إلى مدينة كمبالا لزيارة عائلته المقيمة هنالك إلا أنه لا يستبعد أيضا أن يعقد لقاءات مع المسؤولين الأوغنديين،وبعدها غادر زعيم المعارضة شيخ شريف من كمبالا إلى نيروبي لعقد لقاءات مع سياسيين ودبلوماسيين مقيمين هنالك.

ويتوقع عودته  إلى الوطن يوم غد الثلاثاء قادما من نيروبي العاصمة الكينية في ظل مرحلة جديدة يتحدث الجميع عن ضرورة تهدئة الأوضاع السياسية المضطربة في البلاد، وخلق أرضية مشتركة بين الجانبين، وضبط التصريحات والحروب الإعلامية المتبادلة بين الجانبين.

المصدر: قراءات صومالية+ جوهر.نت

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *