الرئيسية » الأخبار » الشرطة الصومالية تفتح تحقيقا حول إغتيال الناشطة الصومالية

الشرطة الصومالية تفتح تحقيقا حول إغتيال الناشطة الصومالية

مقديشو (قراءات صومالية)- أعلن القائد العام للشرطة الصومالية الفدرالية الجنرال عبدي حسن محمد فتحهم تحقيقا حول ملابسات إغتيال الناشطة الحقوقية الصومالية الماس إلمن علي أحمد في منطقة حلني الواقعة في مطار آدم عدي الدولي بمقديشو العاصمة يوم أمس الأربعاء. وقد اخترقت رصاصة واحدة اطلقت من مسافة قريبة في جسد الفتاة أثناء قيادتها سيارة داحل منطقة حلني المحصنة أمنيا ما أدى إلى مقتلها على الفور.

وذكر القائد العام للشرطة الصومالية الفدرالية أن خبراء ومتخصصين من قسم المباحث الجنائية يتولون التحقيق لمعرفة الحقائق وملابسات حادثة الإغيتال الأليمة، كما أشار إلى عرض نتائج التحقيقات إلى الشعب الصومالي فور الإنتهاء منها.

تجدر الإشارة إلى أن السيدة الماس إلمن كانت تعمل في مكتب الاتصالات التابع للاتحاد الأوروبي في الصومال،وقد خرجت من  اجتماع عقد في مقر عمل الإتحاد الأوربي في منطقة حلني قبل إغتيالها بدقائق.

وأرسلت الحكومة الصومالية برقية عزاء إلى أسرة ألماس، وإلى الشعب الصومالي باغتيال الناشطة الحقوقية،ووعدت باجراء تحقيق حول الحادث،ومثول المتورطين أمام العدالة.

ويرى مراقبون صوماليون أن مشاركة المقيمين في منطقة حلني  في التحقيق، من بعثة القوات الإفريقية، والشركات الأمنية الأجنبية  والصومالية، إضافة إلى البعثات الدبلوماسية القريبة لموقع الحدث ربما تساهم في كشف المتورطين في عملية الإغتيال المؤلمة.

تجدر الإشارة إلى اغتيال ألمن علي أحمد الناشط في حقوق الإنسان في مارس 1996م في مقديشو، وهو أب الناشطة الحقوقية التي هي الأخرى لقيت مصرعها على طريقة أبيها يوم أمس الأربعاء.

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *