الرئيسية » الأخبار » وزير الخارجية يستقبل سفير الإمارات لدى الصومال

وزير الخارجية يستقبل سفير الإمارات لدى الصومال

مقديشو (قراءات صومالية)- استقبل وزير الخارجية والتعاون الدولي في الحكومة الفيدرالية الصومالية أحمد عيسى عوض في مقره بالعاصمة مقديشو سفير الإمارات العربية المتحدة لدى البلاد سعادة أحمد عثمان الحمادي.

وتطرق الجانبان تعزيز التعاون الثنائي وسبل تطوير العلاقات بين البلدين الشقيقين في المجالات الثنائية والقضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

وشهدت العلاقات الثنائية بين البلدين توترا دبلوماسيا بسبب مصادرة الحكومة الصومالية حقيبتين في مطار آدم عدي الدولي، وهما تعودان إلى سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في الصومال، وتحويان أمولا نقددية تقدر بـ 10 ملايين الدولارات مخصصة لدفع رواتب وحدات الجيش الصومالي في مقديشو العاصمة وإقليم بونت لاند.

وقد وصلت المبالع المالية إلى الصومال عبر طائرة خاصة قدمت من دولة الإمارات العربية المتحدة، علما بأن الحقيبتين كانتا حقيبتين دبلوماسيتين محميان بالقوانين والأعراف الدبلوماسية المعتمدة لدى الأمم المتحدة، والقوانين الدولية، إلا أن الصومال لم يحترم ذلك وفقا للرواية الإماراتية.

وصادرت السلطات الأمنية في مطار آدم عدي الدولي الحقيبتين بتهمة استخدام الأموال لأغراض سياسية في الصومال وذلك بدعم المعارضة السياسية التي شكلت أنشطتها داخل مجلس الشعب تهديدا للحكومة، إلا أن الجانب الإماراتي يجادل بأن الأموال كانت مخصصة للجيش الصومالي،والسفارة أيضا.

وقد طلبت دولة الإمارات العربية المتحدة من الصومال تقديم اعتذار رسمي عن مصادرة الحقيبتين، وتوضيح ملابسات الحدث، مع إرجاع المبالغ المالية، إلا أن الصومال التزم الصمت، وهذا هو سبب إغلاق الإمارات مستشفي الشيخ زايد في مقديشو العاصمة، وكما أنهت أيضا مهمة قواتها التدريبية في الصومال لبناء الجيش الصومالي التي انطلقت عام 2014

وكان  مستشفى الشيخ زايد تستقبل يوميًا 300 حالة مرضية من المواطنين الصوماليين، وتم افتتاحه في 2015 بمديرية عبدالعزيز بمقديشو بتمويل من دولة الإمارات، وبالتالي فإن إغلاق مركز التدريب للجيس الصومالي، والمستشعفى يأتي كرد على الأزمة الدبلوماسية التي نشبت بين الجانبين.

استقبال وزير الخارجية الصومالي، سفير دولة الإمارات العربية في مقر إقامته، ربما قد تكتب فصلا جديدا في العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، وتعود المياه إلى مجاريها الصحيحة، غير أن الأيام القليلة القادمة هي التي تكشف مآلات الأمور.

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *