الرئيسية » الأخبار » عدم مشاركة الرئيس الصومالي باحتفالات الشرطة بذريعة أمنية.

عدم مشاركة الرئيس الصومالي باحتفالات الشرطة بذريعة أمنية.

مقديشو ( قراءات صومالية ) – لم يغادر فخامة الرئيس الصومالي محمد عبدالله محمد فرماجو من القصر الرئاسي يوم أمس السبت لمشاركة فعاليات احتفال الشرطة الصومالية الفدرالية وذلك بمرور 76 عاما على تأسيسها، برغم إتخاذ الأجهزة الأمنية والشرطة كل الإجراءات الأمنية لحماية المنطقة التي تحيى فيها المناسبة.

ويرجع البعض عدم المشاركة في المناسبة الوطنية لأسباب أمنية حيث قدم المستشارون الأمنيون للرئيس عدم الذهاب إلى ملعب مهندس يريسو في مديرية عبدالعزيز بمقديشو العاصمة لدواعي أمنية، واقترحوا تأجيلها إلى الأحد.

وقد فرضت وزارة الأمن الداخلي إجراءات أمنية مشددة في جميع الطرقات والمداخل المؤدية إلى مديرية عبدالعزيز لسد كل الثغرات الأمنية المحتملة لفرض الهدوء التام على محيط المعلب.

وقد شارك وزير الأمن الداخلي السيد أبوبكر اسولو دعالى، والقائد العام للشرطة الصومالية الفدرالية  الجنرال عبدي حسن  في المناسبة المقامة في 20 من شهر دسمبر كل عام.

تجدر الإشارة إلى أن العناصر المسلحة التي نفذت الهجوم الأخير على فندق أس واى أل في مقديشو تنكرت بزي الشرطة الصومالية، وهذا هو السبب الجوهري الذي أدى إلى إلغاء مشاركة الرئيس فرماجو في المناسبة الوطنية.

وهذه هي المرة الأولى التي تحيى ذكر تأسيس الشرطة الصومالية دون مشاركة الرئيس الصومالي فيها، بينما شارك في المناسبات السابقة.

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *