الرئيسية » الأخبار » ضربة لتجار “الفوركس” في الصومال بعد الأمر بإغلاق حساباتهم البنكية

ضربة لتجار “الفوركس” في الصومال بعد الأمر بإغلاق حساباتهم البنكية

مقديشو (قراءات صومالية)- أصدر البنك المركزي الصومالي اليوم الثلاثاء قرارا موجها إلى  البنوك المحلية بإغلاق الحسابات المتعلقة بسوق تداول العملات الأجنبية على الإنترنت الفوركس.

وشعر تجار الفوركس في الصومال بالصدمة اليوم الثلاثاء بعد صدور أمر من البنك المركزي لإغلاق حسابات الفوركس في البنوك التجارية فورا.

ووفق بيان موقع من نائبة رئيس البنك المركزي مريم عبد الله يوسف وجهت جميع البنوك التجارية في البلاد أن تقوم بإغلاق الحسابات المملوكة لشركات تداول العملات الأجنبية “الفوركس” وتقديم أسمائهم وجميع الأموال المحتجزة في الحسابات.

يأتي هذا التوجيه وسط نمو سريع في تجارة الفوركس في مقديشو وأجزاء أخرى من البلاد حيث يدفع المتداولون المحتملون ما بين 500 دولار و 1000 دولار مقابل عائد شهري حوالي 40 ٪.

ويقع تداول الفوركس مثل القطاعات المالية الأخرى ضمن اختصاص البنك المركزي من حيث التنظيم والترخيص.

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *