الرئيسية » مقالات » احتشمي أيتها الفتاة!!

احتشمي أيتها الفتاة!!

كما نعلم جميعا أن المرأة الصومالية معروفة بأخلاقها وحشمتها وحفاظها على دينها وحجابها،،لكن في السنوات الأخيرة أصبح الوضع مختلفا نوعا ما، وتغيرت المرأة الصومالية من الناحية الفكرية وأيضا من الناحية النفسية…!

ومن هنا نستطيع أن نستنتج بأن المرأة الصومالية بحاجة لتوعية ودعم من خلال عمل ندوات ومحاضرات وكتابة كتب ومقالات لحل مشاكلهن وهدا مانفتقده في مجتمعنا الصومالي.

وسنتعرف من خلال هذا المقال المتوضع انحراف السلوك الأخلاقي والفكري لدى بعض البناالفتيات وماهي الأسباب والعلاج….

انحراف السلوك الأخلاقي:

تعتبر ظاهرة الانحراف الأخلاقي ظاهرة خطيرة جدا وتكمن خطورتها في أنها تلقي بظلالها بجميع الأفراد وعلى المجتمع والكيان ككل؛ إذن ماهو الانحراف الأخلاقي؟

هو ببساطه فقدان بعض الشباب والشابات جوهر القيم والمبادئ الأخلاقية الإسلاميه،وقيامهم بكل مايتنافي مع الآداب العامة والإسلامية خاصة..

في السنوات الأخيرة ظهر بعض الاعتقادات والأفكار الخاطئة لدى الفتيات الصوماليات منها:_

١:ترك الحجاب أو استعماله بشكل خاطئ بمعنى أن ترى إمرأة لابسة الحجاب وعورتها مكشوفة، وتلبس الخمار والفساتين الضيقة.

٢:الإعتقاد بأن الجمال هو بياض الجسم؛ وتغير الفتيات لون بشرتها إلى الأبيض وذلك بإستعمال أدوية التبييض الكيميائية.

٣:الإعتقاد بأن المرأة إنما خلقت لتتزوج وتنجب فقط بمعنى أنه ليس عندها أحلام وأهداف أخرى؛ وأكبر همّ عندها الزواج وهكذا تضيع منهن فرص كثيرة ويموت عندها روح الإبداع والأفكار.

٤:تقليد الأجانب وثقافتهم.

٥:عدم الإهتمام بتطوير أنفسهن وعقولهن والإبداع في مجالات مختلفه في الحياة.

٦:إستعمال تطبيقات التواصل الاجتماعي ومتابعة أشخاص تافهين لايصنعون محتوى هادف،وضياع الوقت بالدردشات،

والسؤال هنا :ماهي الأسباب؟ وكمانعلم أن هذا الانحراف الأخلاقي والفكري لم ينتج من فراغ…

# الأسباب:

١:سوء التربية الأسرية للأبناء، وغياب القدوة الحسنة.

٢:فقدان الثقة بالنفس وفقدان التوعية.

٣:التطور التكنولوجي.

٤:الصحبة السيئة.

٥:عدم التنشئة الأخلاقية السليمة في المدارس وأماكن التعليم.

ويأتي السؤال الأصعب: ما الحل…..؟

  • عزيزتي الكريمة إن ترك الحجاب ولبس الملابس الضيقة ليست موضة بل هو جهل ،وليس من الضروري أن تنالي إعجاب الرجال لأن المرأة ليست مجرد جسم فهي عقل وروح وقيم، وايضا أنتِ لستِ لكل الرجال فاحفظي جسدك من الذئاب…
  • لاتغيري لون بشرتك ولاتضعي جلدك هذه المواد السامة التي ستضرك وحدك،، وتذكري أن الله خلقك بأحسن صورة، فاقتنعي بنفسك واكتسبي الثقة بالنفس .
  • من المهم أن تعلمي أن الرجل ليس مصباح علاء الدين ليحقق لكِ كل أحلامك، قومي بتطوير نفسك، وتعلمي لغات أخرى وحرف جديدة ،اقرئي الكتب، واقضي وقتك بماينفعك وتابعي الأشخاص الذين لهم تأثير إيجابي في المجتمع تستفيدين منهم وكوّني علاقات وصداقات جيدة واهتمي بعقلك وروحك كما تهتمين بجسمك وجمالك ؛؛وتقربي إلى ربك إبدئي بنفسك واصلحيها لأن بصلاحك يصلح المجتمع وكما قال الشاعر خالد إبراهيم{الأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعب طيب الاعراق}
  • لاتقلدي أحدًا، بل كوّني نفسك ،،اكتشفي واعرفي مواهبك وقدراتك فكل الناس مختلفون عن بعضهم البعض ولا عيب بأنك مختلفة ولاشك أن جمال الناس يمكن بإختلافهم.

والخلاصة:….

إن بعض الفتيات الصوماليات بحاجة للتوعية والحب والاهتمام،فيجب أن نجد فتيات يتحملن بهذه المسؤولية وأيضا للأم والأب دور كبير في تربية البنات ،لكل أب وأم: اهتموا ببناتكم عاطفيا وفكريا وتحدثوا معهن وكونوا خير صديق معهن وراقبوهن بحذر .

وأيضا إن تنشئة الأجيال ليست عبأ على الأسرة فقط،بل أيضا على المناهج التعليميه التي يجب أن تزرع القيم والأخلاق الإسلامية في الأبناء.

Share This:

عن عائشة عبد الله عبدي

عائشة عبد الله عبدي
طالبة جامعية

تعليق واحد

  1. Avatar

    مقال يستحق القراءة شكرا استاذه عائشة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *