الرئيسية » الأخبار » ضربة جوية أمريكية جديدة على معقل لحركة الشباب في جلب

ضربة جوية أمريكية جديدة على معقل لحركة الشباب في جلب

مقديشو (قراءات صومالية)-  قال الجيش الأمريكي يوم السبت إن الولايات المتحدة والحكومة الصومالية نسقتا لشن غارتين جويتين ضد حركة الشباب المتشددة المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وأضاف أن الغارات الجوية استهدفت إرهابيين ومجمعًا بالقرب من بلدة جلب في محافظة جوبا الوسطى في 6 فبراير.

وخلصت التقييمات الأولية التي تم نشرها في 8 فبراير إلى أن المجمع التابع لحركة الشباب تضرر بالغارة بشدة وأصيب إرهابيان من حركة الشباب بجروح.

وقال الجنرال برادفورد جيرنج ، نائب مدير العمليات في القيادة الأمريكية الإفريقية ، في بيان: “الغارات الجوية هي إحدى الطرق التي نساعد بها الصومال على منع حركة الشباب من بناء ملاذ آمن للتخطيط لهجمات مميتة ضد الولايات المتحدة وشركائها في  شرق إفريقيا”…”إننا نقدر حاليًا عدم إصابة مدنيين نتيجة لهذه الغارات الجوية”.

 بدأت الولايات المتحدة في تكثيف الغارات الجوية في الصومال العام الماضي ، حيث نفذت 72 غارة جوية أو طائرة بدون طيار ضد حركة الشباب وفقًا لمشروع بيانات الأحداث والنزاعات المسلحة، وهو منظمة غير ربحية مقرها الولايات المتحدة. وشكل ذلك زيادة بنسبة 24 في المئة عن عام 2018 ، ونحو 200 في المئة زيادة عن عام 2016.

وقامت حركة الشباب بمهاجمة القاعدة العسكرية لقوة الدفاع الكينية في خليج ماندا بكينيا في 5 يناير الماضي، مما أسفر عن مقتل جندي أمريكي واثنين من المتقاعدين الأمريكيين. وقاتلت المجموعة القوات الكينية والقوات الأمريكية مما أسفر عن مقتل أربعة عناصر من حركة الشباب وصد عشرات المقاتلين الآخرين.

وقال الجنرال ستيفن تاونسيند قائد القيادة العسكرية الولايات المتحدة في إفريقيا، في بيان عقب الهجوم “إن الهجوم على خليج ماندا يدل على أن حركة الشباب ما زالت عدوًا خطيرًا وقادرًا”. “إنهم يشكلون تهديدًا لشرق إفريقيا والمصالح الأمريكية هناك، وتهدف إلى مهاجمة الأرض الأمريكية في نهاية المطاف”. وأضاف: “من المهم أن نستمر في ملاحقة حركة الشباب ومنع تحقيق رؤيتهم إلى واقع على الأرض”.

المصدر: وكالات

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *