الرئيسية » الأخبار » “أرض الصومال” لم توافق بعد على زيارة فرماجو الرسمية ونائبة شمالية ترحب

“أرض الصومال” لم توافق بعد على زيارة فرماجو الرسمية ونائبة شمالية ترحب

مقديشو (قراءات صومالية)- نفت حكومة أرض الصومال صحة تقارير وسائل الإعلام بأنها وافقت على زيارة مشتركة من الرئيس الصومالي محمد عبد الله فرماجو ورئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد لهرغيسا ، لكن نائبا فيديراليًا كبيرًا من هرغيسا أكد وقوع الزيارة.

 وقال جمال محمد سكرتير مجلس الوزراء لأرض الصومال للصحفيين إنه لا توجد موافقة رسمية على مثل هذا الاجتماع من قبل مجلس الوزراء ، ورفض التقارير التي تحدثت عن الزيارة المزمعة، وكان جمال يرد على التقارير التي تفيد بأن الخطط جارية وأيدتها هرغيسا لاستضافة الزعيمين.

لكن بالرغم من الرفض الرسمي للاجتماع المزمع ، قالت نائبة رئيس الوزراء الفيدرالي السابق ووزيرة الشؤون الخارجية السابقة فوزية حاجي آدم وهي نائية شمالية في البرلمان الفيدرالي إنها تلقت معلومات من مصادر موثوقة في حكومة أرض الصومال للاجتماع.

وأضافت: “أرحب بزيارة الرئيس محمد عبد الله فرماجو إلى أرض الصومال، هذه خطوة إلى بناء الثقة في المضي قدما في المحادثات بين الجانبين.

وسئل اليوم وزير الإعلام في الحكومة الفيدرالية محمد عبدي مارييه – وهو أيضا شمالي نائب في البرلمان الفيدرالي – عن علمه بالزيارة، فأجاب بالنفي، ولكنه حض على هرغيسا الانفتاح مع الصومال.

وقالت فوزية التي عملت نائبة رئيس الوزراء ووزيرة الخارجية الحكومة الفيدرالية في الفترة بين عامي 2012 و 2014 إنها علمت بالاجتماع من مصادر داخل حكومة أرض الصومال، كما ألمح سليمان محمود آدم رئيس مجلس الشيوخ في أرض الصومال إلى الاجتماع ، لكنه أشار إلى عدم وجود اتفاق بشأنه.

قال سليمان إن رئيس الوزراء الإثيوبي كان يضغط باتجاه الاجتماع ، لكننا رفضنا الاقتراح.

ولم يرد أي تأكيد رسمي من مقديشو أو هرغيسا بشأن الاجتماع ، لكن التقارير جاءت بالكاد بعد أسبوع من لقاء على وجه العجال بين الرئيس فرماجو ورئيس أرض الصومال موسى بيجي على هامش قمة الاتحاد الأفريقي في أديس أبابا.

وأكدت رئاسة الجمهورية في مقديشو الاجتماع مشيرة إلى أنه استضافه رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد.

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *