الرئيسية » الأخبار » بيحي: نرحب باعتذار فرماجو ولكنه لن يأتي إلى هرغيسا

بيحي: نرحب باعتذار فرماجو ولكنه لن يأتي إلى هرغيسا

مقديشو (قراءات صومالية)- قال رئيس أرض الصومال موسى بيحي عبدي إن أساس التفاوض بين هرغيسا ومقديشو سيكون الاعتراف بحق شعب أرض الصومال للاستقلال وإنشاء دولتين شقيقتين جارتين.

وأضاف بيحي في كلمة بمناسبة الخطبة السنوية أمام البرلمان أنه يرحب باعتذار رئيس الصومال محمد عبد الله فرماجو عن المذبحة التي وقعت في شمال البلاد أواخر الثمانينات، ولكنه لن يقبل أن يجعل ذلك ذلك الاعتذار ذريعة للمجيء إلى هرغيسا.

وقال بيحي إن الشائعات التي أفادت بزيارة متوقعةللرئيس فرماجو إلى هرغيسا غير واقعية ولن تتحقق، وأنها ستسبب مزيدا من العداء والمعارك.

وكان الرئيس فرماجو قال في اختتام مؤتمر القضاء الصومالي في مقديشو إن الفظائع التي ارتكبها نظام سياد بري العسكري لا ينبغي أن تفسر على أنها فعل من قبل الجنوب أو عشائر معينة، وإنما كعمل من قبل النظام آنذاك.

واعتذر فرماجو باسم الحكومة الصومالية عن المذابح التي ارتكبها نظام الرئيس الأسبق محمد سياد بري العسكري الاستبدادي في أواخر الثمانينيات في خطوة غير مسبوقة.

وتناولت وسائل الإعلام الصومالية بكثافة في اليومين الماضيين زيارة مشتركة سيقوم بها كل من الرئيس الصومالي محمد عبد الله فرماجو ورئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد لهرغيسا بعد أيام من لقاء فرماجو وبيحي في أديس أبابا.

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *