الرئيسية » الأخبار » حركة الشباب تعدم مسؤولين في بلدة بارطيري

حركة الشباب تعدم مسؤولين في بلدة بارطيري

مقديشو (قراءات صومالية)-لقي ثلاثة من مسؤولي مقاطعة بارطيري بمحافظة غدو جنوب الصومال مصرعهم الليلة البارحة فيما وصفه مسؤولون حكوميون محليون بأنه هجوم لحركة الشباب.

وقال مسؤول حكومي رفض ذكر اسمه للصحفيين إن المسؤولين في المنطقة تم اقتيادهم بعيدًا عن منازلهم مساء الاثنين إثر مداهمة لحركة الشباب.

وتم التعرف على الضحايا الثلاث، ووفقا للمصدر تم قطع رأس أحد المسؤولين بينما قتل الآخران رميا بالرصاص في ضواحي المدينة.

وتخضع مدينة بارطيري حاليًا لسيطرة الحكومة الفيدرالية بعد سنوات عديدة من حكم حركة الشباب عليها، وأرسلت الحكومة الفيدرالية قوات من العاصمة مقديشو إلى بارطيري، للمساهمة في قتال حركة الشاب.

وتأتي هذه الهجمات وسط انتشار عسكري مكثف في محافظة غدو من قبل الحكومة الفيدرالية في ظل نزاعات مع ولاية جوبالاند التي تتخذ من مدينة كيسمايو مقرا لها.

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *