الرئيسية » الأخبار » مؤتمر غرووي التشاوري يدخل يومه الثالث الختامي

مؤتمر غرووي التشاوري يدخل يومه الثالث الختامي

مقديشو (قراءات صومالية)- دخلت فعاليات المؤتمر التشاوري حول بونت لاند يومه الثالث حيث يتوقع أن يصدر اليوم الثلاثاء بيان ختامي، وأن تنفيذ نتائج هذا المؤتمر هو الاختبار الحقيقي للمشاركين إضافة إلى إدارة بونت لاند التي دعت لهذا المؤتمر التشاوري.

وبدأت أمس الإثنين، أعمال الجلسة الثانية للمؤتمر التشاوري بتقسيم المشاركين إلى مجموعات وتكليف كل مجموعة تناول موضوعات محددة حيث تم تقسيم الموضوعات إلى قسمين:

القسم الأول: يتعلق بشأن التحديات الداخلية التي تواجه ولاية بونت لاند وسبل إيجاد حل مناسب لها، وقد حددت اللجنة التنظيمية أربعة موضوعات رئيسية وهى:

  1. الوحدة الداخلية: وقد ناقشت جميع العقبات والتحديات حول” الوحدة”وطرحت الحلول المحتملة بولاية بونت لاند،  مؤكدين حماية الوحدة الولاية.
  2. الأمن والاستقرار:  : وقد ناقشت جميع العقبات والتحديات والتى تقف ضد الأمن والاستقرار وطرحت أيضا الحلول المحتملة لاستتاب الأمن و الاستقرار في مناطق  ولاية بونت لاند.
  3. التنمية: وقد ناقشت جميع العقبات والتحديات حول المشاريع التنموية في مناطق ولاية بونت لاند وطرق غيجاد الحلول المناسبة لها مثل توزيع المساعدات الدولية بشكل عادل و إيصالها إلى مناطق بعيدة .
  4. الحكم الرشيد والديمقراطية : وقد ناقشت جميع العقبات والتحديات حول الحكم الرشيد وتعزيز مبادئ الديمقراطية والتعددية، والانتخابات، وحقوق الإنسان والمشاركة السياسية  ومكافحة الفساد بما يتناسب مع المجتمع البونت لاندي.

القسم الثاني: يتعلق بشأن تباين آراء الحكومة الفيدرالية وحكومة بونت لاند الأقليمية. وقد حددت اللجنة التنظيمية أربعة موضوعات رئيسية وهي:

  1. إجراء الانتخابات العامة في البلاد 2021م: وقد ناقشت جميع العقبات والتحديات التي تقف أمام إجراء الانتخابات القادمة في البلاد وقدم المشاركون اقتراحات بشأن الإجراءات الانتخابية القادمة في البلاد.
  2. استكمال مسودة الدستور الفيدرالية: وقد تبادل المشاركون المؤتمر العقابات والمقترحات لاستكمال عملية مراجعة الدستور وتعميق الفيدرالية في البلاد، واقترح المشاركين عرض مستودة الدستور على الشعب للإستفتاء ليصبح دستورا دائما في البلاد.
  3. نظام توزيع ثروات البلاد و السلطة: وتطرق المشاركون حول نظام توزيع الثروات التي لم يتم استكماله بعد،  وأشار المؤتمرون إلى العقبات والحلول حيث اتفق الجميع  على أهمية تنفيذ التفاهمات السابق بشأن توزيع الثروات، وأجمع المشاركون في المؤتمر على ضرورة تقديم الخدمات الأساسية إلى جميع المواطنيين الصوماليين بطريقة متساوية وعدم إقصاء أي طرف سياسي.
  4. العلاقات بين الحكومة الفيدرالية وإدارة ولاية بونت لاند : وكان هذا الموضع أكثر اهتماما حيث انفرد مساحة كبيرة من الوقت وأنه من أهم الأسباب التي دعوت إلى انعقاد المؤتمر وأهدافه وهو توتر العلاقات بين الحكومة الفيدرالية وحكومة بونت لاند بعد صول علاقتهما إلى طريق مسدود.

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *