الرئيسية » الأخبار » أحزاب المعارضة تتحدث عن إحباط مؤامرة ضد الرئيس الأسبق شيخ شريف 

أحزاب المعارضة تتحدث عن إحباط مؤامرة ضد الرئيس الأسبق شيخ شريف 

مقديشو – قراءات صومالية – أصدر منتدى أحزاب المعارضة الوطنية اليوم الثلاثاء بيانا صحفيا عاجلا يكشف فيه محاولة الحكومة الصومالية الفدرالية استهداف مقر منتدى المعارضة، والرئيس الأسبق شيخ شريف شيخ أحمد في مقديشو العاصمة.

وأدان المنتدى بقوة عن ما وصفه بمحاولة الهجوم الفاشلة على الرئيس الأسبق للصومال، ورئيس المنتدى كذلك حيث طوقت وحدات من الجيش الصوماليمقر إقامة شيخ شريف شيخ أحمد بتاريخ 22-3-2020م وهذا يعد اعتداءا سافرا لحرمة الرئيس الأسبق، وفي نفس الوقت تتناقض مع دستور البلد، وقوانينه، ونظام الدولة.

ويرى المنتدى أن محاولة تنفيذ المؤامرة باستهدف زعيم منتدى المعارضة الرئيس شيخ شريق شيخ أحمد، تهدف إلى خلق  عدم الاستقرار السياسي والأمني في الصومال،والقصر الرئاسي هو الذي يقف وراء هذا، ولا يوجد أي مبرر في محاصر مقر شيخ شريف في منتصف الليل.

ويأكد المنتدى أن الصومال يمر في مرحلة حرجة للغاية،وتتطلب الإستعداد التام للإنتخابات الوطنية،وتحرير حركة الشباب الإرهابية من المناطق الخاضعة لسيطرتها،واستكمال مراجعة الدستور الإنتقالي، وفي مقابل ذلك فإن الحملات وخطوات القصر الرئاسي الراهنة بغية خلق عدم الاستقرار لا تساعد تحقيق الأجندات الوطنية المذكورة، وفي نفس الوقت لن تكون تلك الخطوات مبررا لتأجيل الانتخابات عن موعدها،وتضليل الشعب الصومالي والمجتمع الدولي.

ويؤمن المنتدى،ويتمسكك به ضرورة حماية الاستقرار،وتطبيق الدستورالإنتقالي،وقوانين البلد الأخرى،وانطلاقا من هذا الأمر، أخذ حرس قادة المنتدى دور المسؤولية تفاديا من وقوع مواجهات مسلحة في المقر خلال ليلتين متتابعين.

ودعا المنتدى قادة الحكومة الصومالية التركيز في أداء مسؤولياتهم وواجباتهم الملقاة على عاتقهم، والإجتناب عن أي خطوة من شأنها أن تخلق عدم الاستقرار الأمني،وتؤدي إلى تقويض أعمال الأمة التي تحتل في صدراة الأولويات في المرحلة الراهنة.

وأخيرا: أرسل المنتدى تحذيرات إلى قادة وضباط القوات المسلحة باستخدامهم في إشعال الحروب، والخوض في اشتباكات مسلحة مع  قوات صومالية أخرين،وعدم صرفهم عن خدمتهم للوطن  المكلف بهم.

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *