الرئيسية » الأخبار » أرض الصومال تكتشف حالتين لفيروس كورونا المستجد

أرض الصومال تكتشف حالتين لفيروس كورونا المستجد

مقديشو (قراءات صومالية)- أعلنت أرض الصومال أنها اكتشفت حالتي إصابة جديدتين بفيروس كورونا، ليرتفع عدد الإصابات إلى خمس حالات مؤكدة في الصومال.

وقال وزير الصحة في أرض الصومال عمر علي عبد الله إن الحالتين تتعلقان بمواطن صيني وآخر من صوماليلاند عاد مؤخرا من المملكة المتحدة. وبحسب الوزير ، فقد تمركز المواطن الصيني في مدينة بربرة الساحلية بينما جاء المريض الثاني إلى برعو.

وقال الوزير عمر إن الاثنين عرض عليها أعراض الوباء في 26 مارس وتم اختبارهما في اليوم التالي قبل إرسال العينات إلى كينيا لتأكيدها، وأضاف إن النتائج وصلت مساء الاثنين وكانت إيجابية للوباء، والآن هما معزولان وحالتهما مستقرة ، وأن مسؤولي الصحة يبحثون عن الأشخاص الذين ربما تواصلوا مباشرة مع المريضين.

ولم يتضح على الفور ما إذا كان المواطن الصيني قد سافر مؤخرًا إلى البلاد.

وتأتي التطورات وسط مخاوف من أن الخطوط الجوية الإثيوبية ما زالت تطير إلى أرض الصومال في انتهاك لحظر الحكومة الفيدرالية الصومالية على جميع الرحلات الدولية داخل أراضيها.

وتصر أرض الصومال على أنها دولة مستقلة ذات سيادية على الرغم من عدم اعتراف المجتمع الدولي لها، وترفض الحوار مع مقديشو.

وقال مصدر في هرغيسا مطلعا على قضية الرحلات الجوية لـشبكة HOL إن الخطوط الجوية الإثيوبية تسافر إلى أرض الصومال يوميا على الرغم من حظر الرحلات الجوية الدولية من قبل الحكومة الفيدرالية.

وأضاف المصدر أن بعض الركاب جاؤوا من أمريكا الشمالية وأوروبا ولا يخضعون لأي حجر صحي.

وكانت هيئة الطيران المدني الصومالية مددت يوم الأحد الماضي الحظر المفروض على الرحلات الدولية إلى أجل غير مسمى كما علقت الرحلات المحلية باستثناء الرحلات الإنسانية والتموينية في الوقت الذي تسعى فيه البلاد إلى مكافحة انتشار الفيروس.

المصدر: HOL

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *