الرئيسية » الأخبار » قادة دول الإيغاد يتبنون استراتيجية إقليمية لمكافحة فيروس كورونا

قادة دول الإيغاد يتبنون استراتيجية إقليمية لمكافحة فيروس كورونا

مقديشو (قراءات صومالية)- عقد رؤساء دول وحكومات الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (إيغاد) أمس قمة استثنائية عبر مؤتمر على الهواء في الفيديو بشأن استراتيجية إيغاد الإقليمية لمكافحة انتشار فيروس كورونا (COVID-19) في المنطقة.

وشارك في المؤتمر رئيس وزراء جمهورية السودان ورئيس مجلس رؤساء دول وحكومات الإيقاد عبد الله حمدوك ؛ ورئيس جمهورية جيبوتي ، إسماعيل عمر غيلي؛ ورئيس وزراء جمهورية إثيوبيا الاتحادية الديمقراطية الدكتور أبي أحمد ؛ ورئيس جمهورية كينيا ، أوهورو كينياتا ؛ ورئيس جمهورية الصومال الفيدرالية، محمد عبد الله محمد فرماجو ؛ ورئيس جمهورية أوغندا يوري موسيفيني ، والنائب الأول لرئيس جمهورية جنوب السودان ، الدكتور ريك مشار تيني في المؤتمر كما قام بتسهيله الأمين التنفيذي لإيغاد ، د. وركنه جبييهو.

,قدم رؤساء دول وحكومات الهيئة  تقارير مفصلة عن حالة الإصابات والوفيات وعمليات التعافي في بلدانهم ، وكذلك التدابير التي يتخذونها لمكافحة الوباء. كما اعترف رؤساء دول وحكومات هيئة (إيغاد) بالجهود التي بذلها رئيس الدورة رئيس الوزراء السودان عبد الله حمدوك ورئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد علي لحشد الدعم من المجتمع الدولي وخاصة التبرع السخي بمعدات الحماية ومجموعات الاختبار من قبل مؤسس ومدير مجموعة علي بابا للقارة الأفريقية.

وقرر المؤتمرون في مؤتمر القمة الاستثنائي صياغة إستراتيجية استجابة (إيغاد) الإقليمية لأمراض الوباء وخاصة COVID-19. حيث يجتمع وزراء الصحة والمالية بالهيئةلمتابعة  الاستراتيجية ؛وإنشاء صندوق طوارئ للهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية لمكافحة الأمراض الوبائية وتعزيز النظم الصحية في المنطقة ؛

وكذلك حشد الدعم من المجتمع الدولي لمكافحة COVID-19 ، وتعزيز النظم الصحية الوطنية وبناء القدرة الصناعية المحلية على المعدات واللوازم الطبية لمكافحة الأمراض الوبائية ؛ ومطالبة المؤسسات المالية الدولية بإلغاء ديون الدول الأعضاء في الهيئة  (إيغاد) من أجل تحرير الموارد لمكافحة فيروس كورونا ؛ زحشد الدعم من المهنيين الطبيين في داخل دول (إيغاد) وفي الشتات.

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *