الرئيسية » الأخبار » وفاة رئيس الوزراء الأسبق الصومالي متأثرابإصابته بفيروس كورونا

وفاة رئيس الوزراء الأسبق الصومالي متأثرابإصابته بفيروس كورونا

مقديشو – قراءات صومالية – توفي رئيس الوزراء الصومالي الأسبق نور حسن حسين – نور عدي – اليوم الأربعاء في لندن عاصمة الممكلة المتحدة، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا المستجد

وأكدت عائلة رئيس الوزراء نور عدي نبأ وفاته في مستشفى كلية الملك في بريطانيا، ويدفن في قبور لندن بسبب تعذر نقل جثمانه إلى الصومال نتيجة وقف كافة الرحلات الجوية في أغلب دول العالم للحد من انتشار فيروس كورونا القاتل.

ولد نور عدي في 16 فبراير 1937م في الصومال، وبدأ حياته المهنية في عام 1958 كضابط شرطة في الجمارك  وذلك  قبل عامين من حصول الصومال على الإستقلال من الإستعمارين الإيطالي والبريطاني 1960م، ثم  ارتقى من خلال الرتب العسكرية، ليصبح ضابط إتصال في الإنتربول ، وتخرج من الجامعة الوطنية الصومالية، كلية القانون، كما درس كلية القانون في روما، وأصبح المدعي العام للصومال.

وإثر إندلاع الحرب الأهلية في الصومال 1991م شغل منصب الأمين العام لجمعية الهلال الأحمر الصومالي، حيث نشط في هذا المجال الحيوي للشعب الصومالي.وكان سخيا، قليل الكلام، يحترم الآخر، وينصت له لا تفارقه الإبتسامة على وجهه، وكان منضبطا،ويقول الحق،والحقيقة،غير أنه لم يكن فظا.

تجدر الإشارة إلى أن السيد نور حسن حسين عدي أصبح رئيس وزراء الصومال في الحكومة الإنتقالية في الفترة ما بين2007-2009م بقيادة الرئيس الراحل عبدالله يوسف أحمد، وساهم في عودة الصومال إلى الأسرة الدولية، بعد غياب دام لمدة أربعة عشر عاما، ومن إنجازاته، الإتفاقية المبرمة بين الحكومة الإنتقالية وبين تحالف تحرير أسمرا بقيادة شيخ شريف شيخ أحمد، وانسحاب القوات الإثيوبية من الصومال نهاية 2018م، وتأسيس إدارة إقليم بنادر،وفي عام 2009م تم تعيينه سفيرا للصومال لدى إيطاليا، والإتحاد الأوربين وتمكن في ترميم سفارتي الصومال في روما، وفي بروكسيل.

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *