الرئيسية » الأخبار » المجتمع الدولي يجدد دعمه للصومال في المرحلة الإنتقالية

المجتمع الدولي يجدد دعمه للصومال في المرحلة الإنتقالية

مقديشو- قراءات صومالية- جدد المجتمع الدولي مواصلة دعمه للصومال لتحقيق الاستقرار والأمن، وتقوية مؤسساته، ومكافحة فيروس كورونا.

وجاء ذلك في اجتماع عقده عبر  تقنية الفيديو كونفرانس يوم الأربعاء،بمشاركة الولايات المتحدة الأمريكية، وبريطانيا، والأمم المتحدة، والإتحاد الأوربي  وتركيا، وهيئة الإيغاد، والإتحاد الإفريقي.

وقد ترأس الإتحاد الإفريقي هذا الاجتماع، وركز المشاركون فيه التطورات الإيجابية التي أحرزها الصومال خلال المرحلة الماضية، والتحديات الماثلة أمامها، والخطوات المناسبة لإتخاذها في المرحلة الإنتقالية

وأكد رئيس وزراء الصومال حسن على خيري، في بيان صحفي قرأه في الاجتماع عزم قيادة الدولة الصومالية إعادة هيكلة مؤسسات الدولة، والمضي قدما في مواصلة الإصلاح الاقتصادي، وتحقيق الأمن والإستقرار السياسي في الصومال.

وشارك وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو في هذا الاجتماع رفيع المستوى الذي نظّمه الاتحاد الإفريقي حول الصومال.

 وأوضح تشاووش أوغلو في تغريدة على تويتر، أن مشاركته في الاجتماع جاءت عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

وأضاف تشاووش أوغلو، أن الاجتماع تناول الخطوات المشتركة الواجب الإقدام عليها عقب مرحلة ما بعد كورونا، لدعم مسيرة السلام والانتقال السياسي في الصومال.

وجدد تشاووش أوغلو أن تركيا ستواصل الوقوف إلى جانب الشعب الصومالي

ويأتي هذا الاجتماع في وقت يقترب عمر الحكومة الصومالية إلى نهايته حيث لم يبق لها سوى ثمانية أشهر فقط، وهي الفترة الإنتقالية، وهو سبب عقد هذا الاجتماع لتحديد الأولويات الرئيسية المطلوبة إنجازها خلل المرحلة الإنتقالية، أبرزها محاربة حركة الشباب المتشددة، وإجراءا الانتخابات البرلمانية والرئاسية في موعدها، ومواصلة دعم الإقتصاد الصومالي.

المصدر: قراءات صومالية+ وكالة الأناضول

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *