الرئيسية » الأخبار » أميصوم تشارك في تسهيل التحقيق في تحطم طائرة في مطار بردالي

أميصوم تشارك في تسهيل التحقيق في تحطم طائرة في مطار بردالي

مقديشو (قراءات صومالي)- تحدثت بعثة الاتحاد الأفريقي لحفظ السلام في الصومال (أميصوم) للمرة الأولى غن تحطم طائرة مدنية في مطار بردالي، تحمل بالإمدادات الطبية التي تمتلكها وكالة إنسانية.

وقال الممثل الخاص للاتحاد الأفريقي للصومال فرانسيسكو ماديرا إنه “يشعرون بحزن عميق” حيال الحادث، وأعرب عن تعازيه لأهالي الضحايا.

وقالت مفوضية الاتحاد الافريقي في بيان ان “بعثة الاتحاد الافريقي ترحب بالقرارات التي اتخذها قادة الصومال وكينيا وإثيوبيا بشأن التحقيق في الحادث”.

كانت الطائرة، التابعة لشركة طيران “أفريكان إكسبرس”، تنقل إمدادات صحية للاستخدام في مكافحة فيروس كورونا عندما تحطمت في بلدة بردالي في إقليم باي الجنوبي مما أسفر عن مقتل أفراد طاقمها الستة، وأفاد بعض الشهود بأن صاروخا أسقط الطائرة، وطالبت كينيا الصومال بتحقيق عاجل في الحادث.

ويرابط جنود من القوات الإثيوبية في مطار بردالي والمناطق المحيطة بها والتي تعمل ضمن بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال أميصوم، وتفيد بعض التقارير بأن القوات الإثيوبية هي التي أطلقت النيران.

ونقلت وكالة رويترز عن المتحدث باسم الجيش الإثيوبي قوله إنه ليس لديه علم بالتحطم.

وتعد كينيا وإثيوبيا من بين الدول المساهمة بقوات في بعثة الاتحاد الإفريقي في الصومال، وقد كان البلدان في خلافات خلال السنوات القليلة الماضية بشأن ولاية جوبالاند الصومالية.

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *