الرئيسية » الأخبار » الصومال ودول بشرق إفريقيا تتعرض لفيضانات عارمة

الصومال ودول بشرق إفريقيا تتعرض لفيضانات عارمة

مقديشو (قراءات صومالية)- أدت الفيضانات الناجمة عن الأمطار الغزيرة الأخيرة إلى مقتل أكثر من 260 شخصًا في جميع أنحاء شرق أفريقيا.

وتعتبر كينيا الأكثر تضررا حيث سجلت الحكومة 194 حالة وفاة.

وفي رواندا لقي 55 شخصا مصرعهم،  كما قتلت الفيضانات حوالي 16 شخصا في الصومال.

وحاصرت مستويات المياه العالية في أوغندا ما يقدر بنحو 200 مريض داخل المستشفى.

وتضررت دول شرق أفريقيا بالفعل من غزو الجراد ووباء “كوفيد 19”.

وطلبت السلطات في كينيا من المجتمع في بعض المناطق المتضررة الابتعاد عن “الخطر المحتمل”، وقالت الحكومة الكينية إن المياه جرفت 8000 فدان من المحاصيل الزراعية وبعض البنية التحتية الحيوية.

ويتنبأ خبراء الأرصاد الجوية بأن الأمطار الغزيرة ستكون أكثر من المعتاد وستستمر طوال شهر مايو الجاري.

وفي رواندا مات العديد نتيجة للانهيارات الأرضية في الجبال الشمالية الغربية للبلاد.

وقال عمداء المناطق المتضررة لخدمة البحيرات الكبرى للـ “بي بي سي” إن المنازل والطرق والمحاصيل دمرت بالكامل، وما زال المئات بلا مأوى.

وفي غرب أوغندا ، انفجر نهر على ضفافه مما تسبب في فرار الناس بحثًا عن الأمان إلى بلدة كاسيزي.

وفي مستشفى كيلمبي القريب يحاول رجال الإنقاذ الوصول إلى المرضى المحاصرين ونقلهم إلى الكنيسة.

في الأسابيع الأخيرة وصلت مستويات المياه في بحيرة فيكتوريا إلى ارتفاع غير مسبوق، مما أجبر المجتمعات الساحلية على النزوح من منازلهم .

في نهاية العام الماضي ، قتلت الكوارث التي تسببت فيها الأمطار ، بما في ذلك الفيضانات والانهيارات الأرضية ، ما لا يقل عن 250 شخصًا وأثرت على حوالي ثلاثة ملايين شخص في جميع أنحاء شرق أفريقيا.

المصدر: بي بي سي

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *