الرئيسية » الأخبار » تأجيل الانتخابات العامة عن وقتها قد تثير عاصفة مزلزلة في الصومال

تأجيل الانتخابات العامة عن وقتها قد تثير عاصفة مزلزلة في الصومال

مقديشو- قراءات صومالية – حذرالباحث الصومالي والمحلل  في القضايا الإستراتيجية والسياسية والأمنية في منطقة القرن الإفريقي، الأستاذ عبدالرحمن سهل يوسف  من تأجيل الانتخابات البرلمانية والرئاسية الصومالية عن موعدها تفاديا من إندلاع اضطرابات سياسية،وأمنية في البلاد.

وفي تغريدات نشرها الباحث في حسابه على التويتر اليوم الخميس قال ” غير وارد تأجيل الإنتخابات البرلمانية والرئاسية العامة الصومالية إلى أجل مفتوح، وكذلك التمديد لا محل له من الإعراب، وكل الأراء التي تدور حول التمديد في الصومال فهي مجرد أفكار سياسية متصلة بالحملات الإنتخابية فقط “

وأضاف ” قد تتخذ الحكومة الصومالية الفدرالية إجراءات إنتخابية مشابهة، على طريقة الحكومة السابقة 2016م  حيث  أجلت الإنتخابات الرئاسية لمدة ستة أشهر فقط لأسباب منطقية، والحكومة الحالية قد تسير في هذا الإتجاه، ولكن دون سقف 6 أشهر ” وفق تعبيره.

وفى معرض حديثه عن تحرك المعارضة الصومالية قال الباحث الصومالي سهل ” مواقف أحزاب المعارضة السياسية الصومالية حيال الإنتخابات العامة، هي تحريك للمشهد السياسي الهادئ، وتسخين للحملات الإنتخابية في وقت مبكر، وممارسة الضغط على الحكومة حتى لا تفكر ولو لحظة بالتمديد، وتأجيل الإنتخابات لفترة اكثر من 6 أشهر “

وأضاف عبدالرحمن سهل  ” إن تأجيل الحكومة الإتحادية، الإنتخابات البرلمانية والرئاسية عن موعدها دون موافقة من الولايات الفدرالية،وأحزاب المعارضة السياسية، قد تثير عاصفة سياسية مزلزلة في نطاق واسع، وتدخل الوطن في متاهات لا نهاية لها، وتخلق فرصة جديدة للمجتمع الدولي للتدخل في الشأن الداخلي للصومال “

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *