الرئيسية » الأخبار » مسؤول صومالي ينجو من هجوم لحركة الشباب

مسؤول صومالي ينجو من هجوم لحركة الشباب

مقديشو – قراءات صومالية – نجا مسؤول صومالي رفيع في ولاية بونتلاند شمال شرقي البلاد، من اعتداء مسلّح نفذه مقاتلو حركة “الشباب”.

وذكرت وسائل إعلام محلية، الأربعاء، أن مسلحي حركة الشباب هاجموا مكتب عبد الله شريف، مسؤول منطقة “بوردهوبو” في الولاية.

وأسفرت الاشتباكات التي استمرت لساعات، عن مقتل العديد من مقاتلي “الشباب”، والجنود الصوماليين والحرس الشخصي لـ “شريف”.

وتمكن المسؤول الصومالي، من النجاة من الهجوم، ولجأ إلى قاعدة عسكرية إثيوبية في المنطقة.

بدورها، أطلقت القوات المسلحة الصومالية والإثيوبية، عملية للقبض على عناصر “الشباب”، الذين فروا عقب الاعتداء.

ويخوض الصومال حربا منذ سنوات ضد “حركة الشباب”، التي تأسست مطلع 2004، وهي حركة مسلحة تتبع فكريا لتنظيم “القاعدة”، تبنت العديد من العمليات الإرهابية التي أودت بحياة المئات.

المصدر: وكالة الأناضول

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *