الرئيسية » مقالات » الحلقة العلمية في عرمالي

الحلقة العلمية في عرمالي

بسم الله الرَّحمن الرَّحيم

🌻 الحمد لله ربِّ العالمين ، وأفضل الصلاة وأتمُّ التَّسليم على المبعوث رحمة للعالمين ، وعلى آله وصحبه ، ومن سار على نهجه ، وتمسَّك بهدية ، وأحيا سنَّته ، واقتفى أثره إلى يوم الدِّين.

وبعد:

🌴 الحلقة العلميَّة في “لبجباح”  (عرمالي):

  هي قرية مسقط رأس الشَّيخ حنبلي حاج عبد السلطان، والشَّيخ عمر الفاروق حاج عبدى سلطان  والشَّيخ محمود حنبلي وهو ابن أخ الشَّيخ عمر  وهي قرية تابعة لعرمالي، وكان في بئر عرمالي شجرة معروفة باسم شجرة ( حمر ) حسبما نقلت عن بعض العلماء المعاصرين

🌴 وهي تشبه الشَّجرة المعروفة عند الصوماليين (Geed Gob)

  ويؤكِّد الشَّيخ الوالد عبد الله حاج عبدي سلطان  حيث يقول : (وكان الحاج عبدي سلطان يُدرّس فنون العلم لطلابه  تحت ظل هذه الشَّجرة   ومازالت هذه الشَّجرة موجودة حتَّي الآن  ويستخدمهاالنَّاس في جمع المواشي قبل ورودها إلي البركة لشرب المياه، ويسمونها باللُّغة الصُّومالية (XeroHor)

🌴 كانت هذه القرية مركزا  للعلم للحاج عبدي سلطان حيث انتشر منها فنون العلم والمعرفة المختلفة  كاللُّغة والتَّفسير والحديث والفقه، وتخرَّج منها علماء أجلَّاء في شتى فنون العلم والمعرفة، ويذكر المؤرخون المعاصرون أنَّ أوَّل من أسَّس هذه المدرسة العلميَّة هم مجموعة من سلاطين وشيوخ من عشيرة  شيخ أدم (فخد أو بطن من بطون شيخال   أو قطب).

🌴 وكان لهم الفضل الأكير  في  تأسيس وانشاء هذه المدرسة وفي استضافة الشَّيخ الحاج عبدي سلطان، كما أنَّ الفضل يعود إليهم في تولي رعاية وحضانة أولاد الحاج عبدي سلطان بعد وفاته كما أكَّد لنا بذلك  الشَّيخ محمود حنبلي حاج عبدي سلطان.

🌴 وممن لهم الفضل الأكبر في ذلك علي وجه الخصوص الشَّيخ أحمد أو بري   من تلاميذ الحاج عبدي سلطان وممن نقلوا عنه كثيراً من فنون العلم، وكانت له حلقات علميَّة معروفة بعد وفاة الحاج عبدي سلطان .

🌴 ومن أشهر تلاميذ هذه الحلقة العلميَّة

   1- الحاج عثمان ابن  الحاج محمود المعروف بــ(  شيخ عثمان طيري  ) وكانت  له حلقات علميَّة يدرس فيها علوم اللُّغة والتَّفسير والفقه، وتوفي رحمه الله في مدينة جللقسي من محافظات منطقة هيران  .

قصة ظريفة:

أفاد لي ابن عمي الشَّيخ عبد الله بن الشيخ  حنبلي أنَّه كان مسافرا في مدينة جدي حاضرة إقليم الشبيلي،  وجلس في مقهي  للشاي، و كانت صاحبة المقهى  سيده صومالية فرحبتني أيَّ ترحيب وسلمتني مصافحة وأخبرتني أنَّ والدها من طلاب مدرسة عرمالي، ثمَّ قالت له:  ” قال لي والدي أنَّ آل الحاج عبدي سلطان من محارمكِ فاحترمهم وأكرمهم “

2 – الشَّيخ محمد  علي كار، وهو من أشهر تلاميذ الحاج عبدي سلطان  الذين نقلوا  عنه علم التَّفسير والفقه واللُّغة  وكان فقيها ومفسِّرا   .

3 : الشَّيخ عمر أو علي المعروف بــ ( شيخ عمر طعديد) وكان عالماً فقيهاً وكانت له حلقات في تدريس التَّفسير والفقه، وقد ذكر لي  الشَّيخ محمود حنبلي بأنَّه لقي بهؤلاء العلماء الثَّلاثه في مقديشو .

4 : شيخ أحمد أو بري الأخ  الأكبر للشَّيخ ولي أو بري، من الدعاة المعروفين والأخير  كان يعمل داعيا في جيبوتي وهو من المعاصرين، ويعيش حاليا في مقديشو.

5- الشَّيخ يوسف عبدي بيلي    .

 6- الحاج فارح أو إبراهيم، وهو مازال علي قيد الحياة و من أهل عرمالي وقد تجاوز التِّسعين من عمره كما أكَّد لنا بذلك الشَّيخ الأستاد  لقمان عمر طاهر، وكانت له حلقات علميَّة في هذه المنطقة.

7 – الشَّيخ أدم ابن الشَّيخ محمد أو طاهر،  وهو من العلماء الَّذين تخرَّجوا من الحلقة العلميَّة للحاج عبدي سلطان، وهو مازال علي قيد الحياة.

8 – ومن تلاميذه أيضا الشَّيخ عثمان فارح وهو من المعاصرين ويعيش حاليا في مدينة          حجر طير  ( Xagardheer  ).

 صفاته واخلاقه

🌴 ذكر لي الشَّيخ ولي أو بري عندما التقيت معه في جيبوتي عام  2006م،  وكان أخوه الأكبر الشَّيخ أحمد أو بري من تلاميذ الحاج عبدي سلطان حيث كان من طلاب حلقة الحاج في مدينة عرمالي، قال لي بأنَّ الحاج كان مشهورا بالزهد والورع، ومن أقواله المشهورة الَّتي نقل عنها تلاميذه أنَّه كان يقول  ( ربِّ اذا منحتني لقمة الصَّباح فلن أطلب منك الغداء والعشاء ، و إذا أعطيتني فراشا أضع به صدري فلا أطلب منك ما اضع به مؤخرة جسدي، وإذا  أعطيتني إزارا اتَّزر به  فلن أطلب منك المزيد ).

🌴 العلوم والفنون الَّتي كان الحاج عبدي سلطان  يدرِّسها في هذه الحلقة العلميَّة لم تكن كتب التَّفسير المشهورة في العصر الحاضر كابن كثير والطبري والقرطبي وكتب الحديث  مثل أمهات السنن والمسانيد لم تكن متوفرة  في ذلك العصر،  ولم تكن المكتبات العلميَّة معروفة في تلك الفترة .

🌴 ومن أهمِّ الفنون الَّتي كانت تُدرَس  في هذه الحلقة:

  علوم اللُّغة العربيَّة كالنَّحو والصَّرف والبلاغة. وكان علي حسب الطَّريقة التَّعليميَّة التَّقليديَّة في الصُّومال ومازالت هي الطَّريقة المتبعة  عند طلاب العلم ( طريقة التَّلقي عن طريق التَّرجمة الحرفية ) Xernimada   حيث تبدأ دراسة علم النَّحو بكتاب متن الأجرومية، ثمَّ العمريطيِّ،  ثم كتاب ملحة الإعراب، ثمَّ كتاب الكواكب الدُّريَّة، ثم كتاب قطر النَّدي وبل  الصَّدى إلي كتاب الألفية لإبن مالك، وشروحه مثل حاشية الخضري.

🌴 وأمَّا علم البلاغة فكان الطُّلاب يدرسون كتاب جواهر المكنون.

🌴 وفي علم الصَّرف كانوا يدرسون كتاب لامية الأفعال لإبن مالك، ثمَّ شرحه لإبنه بدر الدين بن مالك، ثمَّ حديقة التَّصريف للزَّيلعيِّ.

🌴 وأمَّا التَّفسير فقد كانوا يعتمدون في ذلك الزمان علي  تفسير الجلالين.

🌴 وأمَّا علم الفقه فقد كانوا يدرسون الفقه الشَّافعي الَّذي كان سائدا في ذلك العصر حسب الطَّريقة التَّعليميَّة التَّقليديَّة بدأ بكتاب سفينة النَّجاة، ثمَّ سفينة الصَّلاة، ثمَّ كتاب أبي شجاع  مع شروحه (التَّوشيح وابن القاسم والباجوريِّ)، ثمَّ كتاب عمدة السَّالك، ثمَّ ألفيَّة زُبد، ثمَّ المنهاج، ثمَّ الإرشاد.

🌴 وأمَّا علم المنطق فكانوا يدرسون كتاب يسمي  ( العشرة المنقول )  في علم  المنطق.

🌴 الطريقة التَّعليميَّة في مدرسة عرمالي

ذكر لنا المعاصرون من  تلاميذ هذه الحلقة أنَّ  الحاج عبدي سلطان كان  يجلس ثلاث مرات  في اليوم في تدريس الحلقات العلميَّة لطلابه        الحلقة الأولي كانت بعد صلاة الفجر والحلقة الثانية كانت تقام بعد صلاة الظهر والحلقة الثالثة كانت بعد صلاة العصر وهي الحلقة الأخيرة.

🌴 وقد أكَّد لنا طلابه أنَّ أسلوب الحوار والمناقشة كانت هي الطريقة والأسلوب المفضَّل عند الشَّيخ في التَّدريس حيث يبدأ أولا بتوجيه الأسئلة والمناقشة مع الطلاب  في الدَّرس السَّابق قبل أن ينتقل إلي الدَّرس الجديد .

🌴 ومن العادات المعروفة الَّتي رواها طلاب الحاج عبد ي سلطان أنَّه كان يقيم حفل وليمة  في ختام ونهاية كلِّ كتاب، ولم يكن من عادته أن يبدأ كتابا جديدا قبل ان يختم الكتاب السابق.

 المراجع:

١-  مقابلات

٢- مكالمة هاتفيَّة مع العم الشَّيخ عبد الله ابن الحاج عبدي سلطان الذي يقيم في السويد.

٣- مقابله مع الأستاد الشَّيخ لقمان عمر في مقديشو  في شهر أبريل  2020 م.

 ٤- مقابلة مع الشَّيخ  محمود ابن الشَّيخ حنبلي حاج عبد السلطان في مقديشو   أبريل 2020.

Share This:

عن محمد حديث شَّيخ عمر الفاروق حاج عبدي سلطان

محمد حديث شَّيخ عمر الفاروق حاج عبدي سلطان
كاتب وباحث في الاجتماع والاقتصاد الإسلامي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *