الرئيسية » الأخبار » عضو بارز في هيئة علماء الصومال يحذر وقوع إضطرابات أمنية وسياسية في البلاد

عضو بارز في هيئة علماء الصومال يحذر وقوع إضطرابات أمنية وسياسية في البلاد

مقديشو- قراءات صومالية -حذر فضيلة الشيح  علي محمود حسن – شيخ علي وجيز – مستشار الرئيس الصومالي في الشؤون الدينية،وعضو بارز في هيئة علماء الصومال من المخاطر الناجمة عن إنتهاء المدة الدستورية للحكومة الصومالية، وتأجيل الانتخابات البرلمانية والرئاسية عن موعدها، وشدد ضرورة وصول الأطراف الصومالية لإتفاق قبل إنتهاء المدة القانونية لمؤسسات الدولة

وفي كلمة ألقاها فضيلة الشيخ علي وجيز في مسجد فندق ديح – فندق القمر – في مقديشو العاصمة  ضرب مثلا لإختيار صحابة رسول الله صلى الله عليه خليفة أبي بكر الصديق خليفة للمسلمين قبل دفن النبي صلى الله عليه وسلم حماية لوحدة المسلمين.

وذكر وجود حالة مشابهة  في الصومال في الوقت الراهن وذلك بسبب عدم وجود توافق سياسي بين قادة الحكومة،وقادة الولايات، وأحزاب المعارضة السياسية،مع قرب موعد إنتهاء الفترة القانونية للحكومة الفدرالية الصومالية، وهذا يشكل خطرا على الدولة الصومالية بوجود فراغ دستوري.

واقترح الشيخ على وجير أن تعمل مختلف فئات الشعب من العلماء والتجار في تقريب وجهات النظر بين قادة الدولة الصومالية والمعارضة تفاديا من وقوع إضطرابات أمنية وسياسية.

تجدر الإِشارة إلى أن الحكومة الصومالية تصر إجراء انتخابات مختلفة عن الانتخابات البرلمانية السابقة، وهي تنظيم انتخابات عامة يشارك فيها كل المواطنين الصوماليين البالغين، غير أن الظروف الحالية تبرهن أن الحكومة غير مستعدة لإجراء الانتخابات في موعدها، وتعتزم الحكوومة تمديد فترة حكمها إلى عام أو عامين، وهذا يشكل خطورة إستراتيجية على كيان الدولة الصومالية

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *