الرئيسية » الأخبار » رؤساء الولايات الفدرالية الصومالية يقررون إجراء الإنتخابات العامة في موعدها

رؤساء الولايات الفدرالية الصومالية يقررون إجراء الإنتخابات العامة في موعدها

 مقديشو – قراءات صومالية – قرر رؤساء الدول الأعضاء في جمهورية الصومال الفدرالية في المؤتمر التشاوري المنعقد في مدينة طوسمريب عاصمة ولاية غلمذغ في الفترة ما بين 11-12-7-2020م  إجراء الانتخابات الفدرالية العامة في وقتها وهي 2020-2021م ، وعدم تأجيل الانتخابات عن موعدها.

وشارك في المؤتمر رؤساء الولايات الخمسة وهم رئيس ولاية غلمذغ السيد أحمد عبدي كاري. رئيس ولاية هرشبيلى، السيد محمد عبدي واري. رئيس ولاية بونت لاند، السيد سعيد عبدالله دني. رئيس ولاية جنوب غرب الصومال، السيد عبدالعزيز حسن محمد. ورئيس ولاية جوبالاند السيد أحمد محمد إسلام

وقدم المشاركون في المؤتمر الشكر والتقدير لولاية غلمذغ حكومة وشعبا بحسن الإستقبال وكرم الضيافة إلى  رؤساء الولايات والوفود المرفقين لهم.

وقد ناقش رؤساء الدول الأعضاء في جمهورية الصومال الفدرالية عددا من القضايا من بينها تعزيز التعاون فيما بنيهم حول القضايا السياسية، والأمنية، والإقتصادية، ودعم الجهود الرامية إلى بناء أجهزة الدولة الصومالية.

 وإثر تبادل الأراء والمشاورات المعمقة بين رؤساء الولايات حول القضايا السياسية المتصلة بالوطن خاصة الانتخابات، والهيئات الفدرالية للدولة فقدقرر المشاركون ضرورة إجراء الإنتخابات العامة في وقتها المحدد 2020-2021م، وتعزيز التعاون بين الدول الأعضاء في جمهورية الصومال الفدرالية في المجالات السياسية والأمنية وتنمية والإقتصاد

وجاء في البيان أيضا ” كما ذكرت رئيسة اللجنة الوطنية المستقلة للإنتخابات فقد تعذر إجراء الانتخابات المباشرة في موعدها ولهذا يجب تكون طريقة إجراء الانتخابات العامة مبنية على التشاوروالتوفق الوطني، والطريقة الأنسب  في المدة القانونية المتبقية للحكومة”

كما يدعو المؤتمرون رئيس جمهورية الصومال الاتحادية ورئيس الوزراء، ورؤساء الدول الأعضاء إلى عقد اجتماع تشاوري لمناقشة خارطة الطريق لإجراء الانتخابات العامة في 2020/2021. ويدعو المؤتمر إلى عقد اجتماع تشاوري بين الحكومة الاتحادية والدول الأعضاء في مدينة طوسمريب عاصمة ولاية غلمذغ.

وفي الختام يعرب المؤتمر عن امتنانه وتقديره للمجتمع الدولي لدعمه في بناء الدولة الصومالية

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *