الرئيسية » الأخبار » رئيس لجنة الخيرات الطبيعية في مجلس الشيوخ يحذر نهب الثروات الطبيعية في الصومال

رئيس لجنة الخيرات الطبيعية في مجلس الشيوخ يحذر نهب الثروات الطبيعية في الصومال

مقديشو- قراءات صومالية – حذر السيد إلياس علي حسن عضو مجلس الشيوخ الصومالي، ورئيس لجنة الخيرات الطبيعية للمجلس نهب الثروات الطبيعية الصومالية البرية والبحرية

وقال إلياس في حديث لقراءات صومالية ”  من غير المقبول نهب الثروات الطبيعية الصومالية المتمثلة في الذهب والمعادن النفيسة، والثروة السمكية ” ووصف ما يجري الآن في الصومال بأنه غير شرعي ، ويتعارض مع الدستور وقوانين البلاد “

وأشار إلياس إلى أن دولا لم يسميها وشركات دولية متورطة في نهب الخيرات الطبيعية في الصومال، غير أن تقارير دولية ذكرت إيران، ودل أخرى.

ودعا رئيس لجنة الثروة الطبيعية للصومال الجهات الصومالية المعنية التصدي لتلك الأنشطة غير الشرعية، وإجراء تحقيقات عاجلة حولها، وملاحقة الجهات الدولية المتورطة في نهب الخيرات الطبيعية في القوانين الدولية،والمحاكم الدولية.

ونشرت صحفية الغارديان البريطانية في يونيو الماضي وجود  أسطول كبير من سفن الصيد الإيرانية في المياه الإقليمية الصومالية و التي تعمل بشكل غير قانوني في المياه الصومالية لأكثر من عام ، مما أدى إلى نفاد الأرصدة السمكية في بلد يواجه فيه واحد  من كل ثلاثة أشخاص نقصًا حادًا في الغذاء.

وتشير الأدلة التي جمعتها المنظمات غير الحكومية إلى أن الأسطول الإيراني يمكن أن يحتوي على 192 سفينة ،وهو  ستة أضعاف حجم أسطول التونة الصيني المؤلف من 31 سفينة والمرخص له بالصيد بشكل مستدام في المياه الصومالية.

وذكر التقرير أن الأسطول الإيراني كان يعمل في الصومال وأيضاً في اليمن ، من يناير 2019 حتى أبريل 2020. وتم اكتشاف بعض الصيد بالقرب من الشاطئ ، داخل منطقة مخصصة للصيادين الحرفيين في البلاد

ودعا معالي عبد الله بيدان وارسامي وزير الثروة السمكية والموارد البحرية في الصومال ، إلى وقف الأنشطة الإيرانية في المياه الصومالية  “إن الصومال لن يسمح بالصيد غير القانوني. لا تزال الحالة المتعلقة بوجود الأساطيل الإيرانية في المياه الصومالية مصدر قلق دائم لجمهورية الصومال الاتحادية ، ويشكل الصيد غير القانوني وغير المبلغ عنه وغير المنظم في المياه الصومالية تهديدًا كبيرًا للأمن الغذائي والتنمية الاقتصادية والسيادة والإيكولوجيا البحرية الصومال. “

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *