الرئيسية » الأخبار » الولايات المتحدة قلقة بشأن تصويت حجب الثقة،وعملية الانتخابات المستقبلية في الصومال

الولايات المتحدة قلقة بشأن تصويت حجب الثقة،وعملية الانتخابات المستقبلية في الصومال

مقديشو- قراءات صومالية – تأسف سفارة الولايات المتحدة الأمريكية تصرفات الرئيس الصومالي،  ومجلس النواب بسحب الثقة عن رئيس الوزراء علي حسن خير وحكومته ، الأمر الذي زاد من التوترات السياسية ويقوض عملية الحوار والمفاوضات الجارية بين الحكومة  الصومالية الاتحادية والدول الأعضاء في الدولة الصومالية، وأصحاب المصلحة الرئيسيين الآخرين.

 وتعتبر هذه العملية غير الشرعية انتكاسة لبرنامج الإصلاح الذي اتبعته الصومال بدعم من الولايات المتحدة. ولا يمكن بناء الاستقرار والأمن والازدهار في الصومال إلا من خلال التعاون والتنسيق والتوفيق بين قادة الصومال ؛ وإذا كان أي فرد أو مؤسسة تسعى للسيطرة على الآخرين ، فإنها تقوض استقرار الشعب الصومالي بأكمله.

وتواصل سفارة الولايات المتحدة الأمريكية التأكيد على أن السبيل الوحيد هو المضي قدما نحو إجراء  انتخابات اتحادية سلمية في الوقت المناسب وقابلة للتنفيذ وذلك  من خلال التشاور على نطاق واسع والحوار البنّاء بين أصحاب المصلحة.

 إن تطوير نموذج انتخابي قابل للتطبيق ومقبول على نطاق واسع هو أمر أساسي للحفاظ على أمن واستقرار الصومال ، وتدعو الولايات المتحدة جميع أصحاب المصلحة للعمل بشكل تعاوني والسعي إلى حل وسط للتخفيف من مخاطر حدوث أزمة دستورية.

كما تحث الولايات المتحدة حكومة الصومال الاتحادية ، والدول الأعضاء في الدولة الصومالية، والبرلمان ، والأحزاب الأخرى على مواصلة العمل معًا لتنفيذ الاتفاقية التي تم التوصل إليها في مدينة دوسامريب.

وتدعو سفارة الولايات المتحدة الأمريكية جميع القادة والمؤسسات الصومالية وأصحاب المصلحة لمتابعة المصالح العامة لبلدهم بدلاً من متابعة مصالحهم الفردية ، وذلك للعمل معًا بشكل بنّاء لبناء إجماع واسع.

 وسنتخذ إجراءات ضد المفسدين الذين يسعون لتقويض تقدم الصومال نحو الاستقرار والسلام والحكم الشامل والازدهار. لا نريد أن تسير الصومال في الاتجاه الخاطئ. كما لا تزال الولايات المتحدة الأمريكية  شريكا قويا ومخلصا للشعب الصومالي وهؤلاء القادة الذين يواصلون المصالح العليا للشعب الصومالي  أولا.

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *