الرئيسية » الأخبار » المجتمع الدولي يدعو إلى إجماع سياسي حول الانتخابات المقبلة

المجتمع الدولي يدعو إلى إجماع سياسي حول الانتخابات المقبلة

مقديشو (قراءات صومالية)- أعرب المجتمع الدولي عن قلقه بشأن التطورات في الصومال، وعبروا عن أملهم القوي في أن لا تؤدي التطورات السياسية الأخيرة بما في ذلك عزل مجلس الشعب الصومالي يوم السبت رئيس الوزراء السابق حسن علي خيري إلى تقويض الجهود المبذولة لخلق جو من التفاهم بين بين الشركاء السياسيين الصوماليين من أجل أن تكون الانتخابات المقبلة والمقرر إجراؤها في الصومال تحظي برضا الجميع.

ودعا الشركاء الدوليون في بيان مشترك باستمرار إلى إجراء مشاورات شاملة للتوصل إلى اتفاق واسع النطاق حول انتخابات 2021م مرحبين بالقرارات والنتائج التي توصل إليها القادة في الحكومة الفيدرالية والولايات في طوسمريب في 22 يوليو كخطوة مهمة نحو هذا الهدف.

ويتوقع الشركاء الدوليون أن يحترم القادة الاتفاقات التي تم التوصل إليها في 22 يوليو في طوسمريب والجداول الزمنية لعقد المزيد من المؤتمرات التي ستجمع بين الحكومة الفيدؤالية والولايات الصومالية وقيادة البرلمان الفيدرالي والأحزاب السياسية وممثلي المجتمع المدني.

وأي محاولة من جانب واحد  لفرض الأساليب الانتخابية ستفتقر إلى الشرعية ولن تكون قابلة للتنفيذ دون الدعم الأساسي من أصحاب المصلحة الآخرين.

سيتابع الشركاء الدوليون عن كثب التطورات اللاحقة، وسيعتبر الالتزام بالأولويات الوطنية المتفق عليها وحل القضايا من خلال الحوار والتوفيق أمرا حيويا لاستمرار الدعم الدولي للصومال عند المستويات الحالية.

وأخيرا أوصي المجتمع الدولي في بيانه الأطراف المعنية بالإسراع إلي تعيين اللجنة الفنية التي ستقدم توصيات تتعلق بنموذج ومسيرة الانتخابات في البلاد متعهدا بتقديم الدعم اللازم لذلك.

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *