الرئيسية » الأخبار » البيان الختامي للمؤتمر التشاوري لعشيرة مدلود في مقديشو

البيان الختامي للمؤتمر التشاوري لعشيرة مدلود في مقديشو

مقديشو (قراءات صومالية)- اختتم المؤتمر التشاوري لعشيرة مدلود إحدى عشائر قبيلة هويه في العاصمة مقديشو والذي استمر لمدة ثلاثة أيام بمشاركة الرؤساء السابقين للصومال، وبعض الوزراء ، والنواب في البرلمان، والسياسيون ، وشيوخ العشيرة والمجتمع المدني.

وفي البيان الختامي ركز المؤتمر على قضايا  هامة مثل الملف الأمني والانتخابات المقبلة في البلاد ، والشؤون الاجتماعية.

وقال البيان إن عشيرة مدلود لن تكون راضية بتاتا عن نشر قوات أجنبية غير تابعة لبعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال “أميصوم”  خلال الفترة الانتقالية.

كما اتخذ البيان موقفا حازما ضد أي تمديد للمؤسسات الدولة الفيدرالية ، حيث تخطط  رئاسة الصومال فيما يبدو لتمديد ولاية الرئيس فرماجو.

وشدد البيان على أن التمديد قد يؤدي إلى أزمات سياسية وأمنية في البلاد، ودعا إلى إجراء الانتخابات في موعدها المحدد.

ودعا البيان قادة الدولة الفيدرالية والولايات الإقليمية والأحزاب السياسية المعارضة إلى الالتزام بدستور البلاد والامتناع عن انتهاك قوانين البلاد على حساب المجتمع الصومالي.

ودعا المؤتمر إلى تنفيذ توصيات البرلمان الفيدرالية بشأن تمثيل محافظة بنادر في مجلس الشيوخ، والنظر في مقام العاصمة مقديشو في المستقبل، وتحقيق تشكيل ولاية إقليمية بنادر.

ودعا البيان إلى مصالحة حقيقة بين القبائل وتجاوز العداوة والحرب بين المجتمع الصومالي.

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *