الرئيسية » الأخبار » الرئيس الصومالي يصل إلى طوسمريب إثر تفجيره قنبلة سياسية من العيار الثقيل

الرئيس الصومالي يصل إلى طوسمريب إثر تفجيره قنبلة سياسية من العيار الثقيل

مقديشو- قراءات صومالية- وصل الرئيس الصومالي محمد عبدالله محمد والوفد المرافق له إلى مدينة طوسمريب عاصمة ولاية غلمذغ مساء اليوم السبت لإدارة فعاليات مؤتمر طوسمريب الثالث المتوقع عقده في المدينة.

وقد رحب رئيس ولاية غلمذغ،ورئسي هرشبيلى، وجنوب غرب الصومال، وعدد من قيادات الولايات الثلاثة الرئيس فرماجو لدى وصوله إلى مطار مدينة طوسمريب.

ويتوقع إنطلاق فعاليات مؤتمر طوسمريب الثالث خلال الأيام القليلة القادمة وسط ترقب الجميع مخرجات المؤتمر في نسخته الثالثة.

تحديد شكل الانتخابات العامة المقررة تنظيمها في 2020-2021م تحتل في صدارة جدول المؤتمرالإستثنائي الذي أكد المجتمع الدولي عقده ومشاركة جميع قادة الحكومة الفدرالية، وقادة الولايات الفدرالية.

بيد أن الرئيس فرماجو فجر قنبلة سياسية اليوم السبت قبل مغادرته من مقديشو العاصمة متوجها إلى مدينة طوسمريب حيث  قلل من  أهمية المؤتمر، كما تمسك على مرجعية مجلس النواب الصومالي، وأنه هو الجهة الشرعية التي تملك الكلمة الأخيرة لتحديد طريقة الانتخابات العامة، وموعدها أيضا، فضلا عن عرض مخرجات مؤتمر طوسمريب الثالث عليه لمصادقته أو رفضه كذلك، وهو ما يزيد الساحة السياسية اشتعالا.

تجدر الإشارة إلى أن رئيسي بونت لاند وجوبالاند لم يصلا إلى مدينة طوسمريب حتى الآن، وكل الخيارات واردة وفق مصادر مطلعة.

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *