الرئيسية » الأخبار » رئيس مجلس الشيوخ يتهم رئيس البلاد بخرق الدستور

رئيس مجلس الشيوخ يتهم رئيس البلاد بخرق الدستور

مقديشو (قراءات صومالية)- قال رئيس مجلس الشيوخ عبدي حاشي عبد الله إن رئيس البلاد محمد عبد الله فرماجو خرق الدستور بعد ما حاول تخطي دور مجلس الشيوخ الدستوري، حيث قال يوم أمس أمام البرلمان الفيدرالي (مجلس الشعب) إن المجلس هو أساس الدولة وتجاهل مجلس الشيوخ.

وأضاف حاشي أن الرئيس فرماجو  تجاهل أن البرلمان يتكون من غرفتين كي يكون أساسا للدولة الصومالية، وأعطى مجلس الشعب صلاحية إضافية غير دستورية.

وتساءل رئيس مجلس الشيوخ عما إذا كان الرئيس فرماجو يعلم أن الصومال بلد فيدرالي ويحتم النظام الفيدرالي تشكيل برلمان من غرفتين هما مجلس الشيوخ ومجلس الشعب.

ودعا حاشي الرئيس إذا لم يكن رأى الدستور أن يقرأ المادة 55 من الدستور الانتقالي التي تنص على أن البرلمان الفيدرالي يتكون من غرفتين والفقرة  3 و11 من المادة 61 التي تؤكد أن مجلس الشيوخ هو الذي يمثل مصالح الولايات الإقليمية ويحافظ على النظام الفيدرالي والمادة 89 التي تنص على أن نواب مجلسي الشيوخ والشعب هم الذين سينتخبون رئيس الجمهورية في الانتخابات الرئاسية.

وأوضح رئيس مجلس الشيوخ أن الدولة الصومالية تتألف من ثلاث مؤسسات هي المؤسسة التشريعية المكونة من مجلسي الشيوخ والشعب والمؤسسة التنفيذية والمؤسسة القضائية، لذا فإن مجلس الشعب ليس أساس الدولة بل أساسها المؤسسات الثلاث مجتمعة.

وذكر حاشي في النهاية أنه يجب على الرئيس عندما يريد أن يتحدث عن قضايا مصيرية أن يخاطب نواب البرلمان الفيدرالي بغرفتيه، مؤكدا أن القانون فوق الجميع، ومتعهدا بالحفاظ عليه ما دام حيا.

وفي كلمته أمام مجلس الشعب يوم أمس تعهد الرئيس فرماجو بأن أي قرار يتم التوصل إليه في مؤتمر طوسمريب التشاوري بين الحكومة الفيدرالية والولايات الإقليمية سوف يعرضه على البرلمان لكونه أساس الدولة الصومالية.

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *