الرئيسية » الأخبار » مؤتمر طوسمريب يقرر نموذجا انتخابيا وسط غياب ولايتين صوماليتين

مؤتمر طوسمريب يقرر نموذجا انتخابيا وسط غياب ولايتين صوماليتين

مقديشو (قراءات صومالية)- توصل مؤتمر طوسمريب في ختام جولته الثالثة إلى اتفاق بشأن نموذج للانتخابات في البلاد، وذلك بعد أيام من المحادثات في مدينة طوسمريب بوسط البلاد.

وامتنعت ولايتا بونت لاند وجوبالاند عن المشاركة في المرحلة الثالثة من مؤتمر طوسمريب بين الحكومة الفيدرالية والولايات الإقليمية بسبب ما وصفتاه بإفشال القيادة الفيدرالية لنتائج الجولتين الأولى والثانية من المشاورات، وشارك في التوقيع على الاتفاقية كل من رئيس الجمهورية ورؤساء ولايات غلمدغ وجنوب الغرب وهيرشبيلي بالإضافة إلى محافظ بنادر.

وقرر الاتفاق على أن تجمع الانتخابات بين نظامي النيابة الاختيارية القبلية وبين المشاركة الحزبية التعددية، حيث سيتم زيادة أعضاء الناخبين المنتخبين من القبائل إلى 301 مندوبًا سيصوتون على كل مقعد في البرلمان، وينضمّ المشرّحون إلى الأحزاب، وستترأس الانتخابات اللجنة الانتخابية المستقلة.

أما مجلس الشيوخ فإنه سيتم انتخابه من قبل برلمانات الولايات الإقليمية.

وذكر الرئيس فرماجو في تغريدة على تويتر أنه تم التوصل إلى اتفاق بشأن الانتخابات مع الولايات الأعضاء في الدولة الفيدرالية ومحافظة بنادر، وأضاف: “آمل أن تقود هذه الاتفاقية البلاد إلى انتخابات نزيهة وفي وقتها المناسب، وأدعو الإخوة الذين غابوا أثناء التشاور للانضمام إلينا”.

وتتهم ولايتي بونت لاند وجوبالاند رئيس الجمهورية  بأنه لم يُعط أي دور للأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني لتقديم توصياتهم المتعلقة بالانتخابات مما يجعل أية قرارات ستصدر عن المؤتمر ناقصة وغير قابلة للتطبيق.

وعبرت الأمم المتحدة والولايات المتحدة عن أسفهما حول غياب بونت لاند وجوبالاند عن المؤتمر.

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *