الرئيسية » الأخبار » حزب إليس السياسي ينظم دورة  “الحكم الرشيد” في الصومال

حزب إليس السياسي ينظم دورة  “الحكم الرشيد” في الصومال

مقديشو -قراءات صومالية – نظم حزب إليس السياسي المعارض دورة علمية بعنوان ” الحكم الرشيد في الصومال” لأعضاء الحزب في مقديشو العاصمة، وفئة الشباب غير الأعضاء في الحزب بغية شرح رؤيته ومشروعه السياسي الوطني لهم.

وقد افتتحت الدكتوراة مني حسن شبس عضو مجلس النواب الفدرالي، ورئيساللجنة البرلمانية النسائية في محلسي الشيوخ والنواب الدورة العلمية في مقر الحزب بمقديشو العاصمة.

وقالت الدكتوراة مني ”  لي شرف عظيم أن أشارك في هذه الدورة العلمية،ونتلقى دروسا قيمة ومفيدة، وكان لي شرف في إفتتاح الدورة غير أنني أيضا من المستفيدين منها “

وذكرت أن المشاركين في الدورة سينهلون من معين هذه الدورة، وأكدت أهمية الحكم الرشيد في الصومال باعتباره السبيل الوحيد الذي يساهم  في تطوير وتنمية المجتمع الصومالي

أما البرفسور أحمد سهل عرايي وهو محاضر في جامعة العاصمة، وأحدكوادر الحزب فقال ” نريد أن نوصل الوطن إلى بر الأمان،وتركيزنا في فئة الشباب هم اللبنة الأساسية لحزب إليس والشعب الصومالي، وقيادة الحزب مصممة على إحداث تغيير إيجابي للوطن، وهي مدركة لتحديات المرحلة الراهنة،والظروف الماضية، ولديها أيضا رؤية شاملة لإنقاذ الوطن”

وحث البرفسور أحمد مختلف فئات الشعب الصومالي خاصة فئة الشباب أن ينضموا إلى الحزب لأنه يجيب عن كل الأسئلة الإستراتيجية التي تدور في أذهانهم، وهي تحقيق غد مشرق.

ما معنى الحكم الرشيد؟

وأما الأستاذ فارح محمد عبدالله – فارح لماني – أستاذ الدورة فعرّف الحكم الرشيد بالحكومة المنبثقة من الشعب، وهي المنتخبة منه، وهي التي تمثل الشعب،وهي ملك للشعب، أو النتائج الإيجابية المحصولة من الحكم،وأن يشعر الشعب بأن الحكومة تبدأ منهم، وتنتهي إليهم.

وأن تكون الحكومة أيضا قادرة من أن تجيب من احتياجات الشعب،وأن تحمي مواطنيها في إطار الدستوروالمواطنة،كما أن الدستور معد من الشعب ويحمي مصالح الشعب.

وأضاف أستاذ فارح ” أن يكون المواطنون قادرون على محاسبة الحكومة،وأن تكون هناك شفافية ومسؤولية، وعندما يوجه أسئلة إلى رئيس البلاد، أو رئيس الحكومة فعليه أن يجيب من الأسئلة بشفافية،وبطريقة أكاديمية لا أن يتهرب منها”

غيرأنه استدرك قائلا ” المطلوب هي القوانين والشروع واحترامها، والتقيد فيها، وأن لا تكون القيادة غليظة وعديمة الرحمة، تتعامل مع المواطنين بقسوة،أوتختفي عن الأنظار ولا تظهر أمام المواطنين تفاديا من الأجوبة عن أسئلة المواطنين، ولا بد أن تكون القوانين قوية ومتينة لكي تردع القيادة”

بدورهم عبر المشاركون في الدورة العلمية عن أرائهم حول الدورة وعبروا عن سعادتهم وفرحتهم الغارمة بحصولهم العلم والثقافة المتصلة بالحكم الرشيد العملية ، وأكدوا الإستفادة منها علما وثقافة.

وقاتل صابرين محمد أحمد وهي من الطالبات المتخرجات من الثانويات العامة 2020م  لي الفرحة الكبيرة بمشاركة هذه الدورة المنظمة من حزب إليس السياسي  نظمها.

أما مريم محيي الدين فتحدثت  هي الأخرى عن  أهمية الدورة والمعرفة التي استفادوا منها، وعبرت عن سعادتها بحصولها هذا الفرصة التي وصفتها بالثمينة

وعبر الجميع عن فرحتهم بمشاركتهم دورة الحكم الرشيد التي أعده، وأشرف عليها حزب إليس، بينما قدم أستاذ فارح لماني محتويات الدورة إلى المستفيدين منها.

وتأتي هذه الدورة ضمن سلسلة دورات علمية وتثقيفية يقدمها حزب إليس السياسي المعارض إلى أعضاء الحزب، وبقية المواطنين المقيمين في مقديشو العاصمة، وخارجها.

تجدر الإشارة إلى أن السياسي عبدالقادر عسبلي هو زعيم حزب إليس السياسي المعارض، وهو عضو في منتدى أحزاب المعارضة الوطنية التي تعد اكبر مظلة سياسية في الصومال.

ويعتبر السيد عبدالقادر عسبلي من أبرز المحظوظين في الانتخابات الرئاسية القادمة المقرر إجرائها في 2021م لعدة اعتبارات أبرزها، حضوره القوي في المعادلات السياسية، ووزنه في تفاعلات المشاهد، وعلاقته مع مختلف الولايات الفدرالية، وقادة الرأي والمجتمع المدني الصومالي، فضلا عن تجربته السياسية المحلية، والإقليمية والدولية الممتدة لعقد من الزمن.

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *