الرئيسية » الأخبار » الحكومة الصومالية تعلن عن مقتل 51 مسلحا من حركة الشباب في بعادويني

الحكومة الصومالية تعلن عن مقتل 51 مسلحا من حركة الشباب في بعادويني

مقديشو (قراءات صومالية)- أكدت الحكومة الصومالية عن مقتل 51 من مقاتلي حركة الشباب خلال الهجوم الفاشل الذي شنته الأخيرة على قاعدة للجيش الوطني الصومالي في بعادويني الجنوبية في محافظة مدغ التابعة لولاية غلمدغ.

وقال عثمان دوبي، وزير الإعلام ، إن ستة إرهابيين من حركة الشباب اعتقلوا أيضا بمن فيهم العقل المدبر للهجوم، وأسفر الهجوم أيضا عن مقتل 15 شخصا بينهم جنود من الجيش.

كما أشادت الحكومة بالمدنيين الذين تعاونوا مع الجنود لدحر الإرهابيين الذين خططوا لاجتياح القاعدة العسكرية في بلدة بعادويني الجنوبية في مدغ.

وقال دوبي في بيان صدر في مقديشو إن “هزيمة مقاتلي حركة الشباب في هجوم أمس (الاثنين) في بعادويني مثال واضح على كيف يمكن لمن يقف إلى جانب الجيش أن يوقفوا بسهولة هجمات ومخططات العدو ضد الأمة الصومالية”. .

وقال الوزير إن الجنود والسكان المحليين قاتلوا بشجاعة لهزيمة الجماعة المتحالفة مع القاعدة الإرهابية والتي وصفها بأنها “عدو الشعب الصومالي”.

لكن الجماعة المتشددة قالت إن مقاتليها قتلوا 53 جنديا حكوميا واستولوا على ست مركبات عسكرية بينها مدافع مضادة للطائرات خلال هجوم صباح الاثنين.

وصعدت القوات الحكومية من عملياتها ضد متطرفي حركة الشباب في المناطق الوسطى والجنوبية في الأيام الأخيرة ، لكن المسلحين ما زالوا يسيطرون على مساحات شاسعة من المناطق الريفية ونصب الكمائن وزرع الألغام الأرضية.

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *