الرئيسية » الأخبار » توتر في بلدوين ووزير التربية السابق يحمل القيادة مسؤولية ما يحدث في هيرشبيلي

توتر في بلدوين ووزير التربية السابق يحمل القيادة مسؤولية ما يحدث في هيرشبيلي

مقديشو (قراءات صومالية)-استيقظ سكان بلدوين – حاضرة محافظة هيران – صباح اليوم الجمعة على إطلاق النار  بعدما دخلت قوات موالية للجنرال المنشق أبوبكر هود بلدوين وهاجم أهدافا حكومية، وذلك بعد أيام من الاحتجاج من قبل سكان البلدة ضد ولاية هيرشبيلي.

وبحسب قوات اللواء هود، فقد استولى المقاتلون على نقاط مهمة في المدينة ، منها حي حوا تاكو وكوشين والمطار. وأضافت المجموعة أن تحركاتهم كانت مدفوعة بسبب محاولة رئيس ولاية هيرشبيلي علي عبد الله حسين غودلاوي الهبوط في المدينة.

أرسلت الحكومة الفيدرالية الصومالية مختار حسين، وزير الداخلية والشؤون الفيدرالية والمصالحة ، لقيادة محادثات السلام مع وجهاء المنطقة في محاولة لإنهاء الأزمة.

وتشير التقارير الأولية إلى إصابة شخصين، أحدهما مدني في القتال ومقاتل من فصيل اللواء هود ، رغم أنه لا يمكن التحقق من ذلك بشكل مستقل.

من جهته قال النائب في البرلمان ووزير التربية السابق عبد الله غوذح بري إن رئيس ولاية هيرشبيلي علي عبد الله حسين غودلاوي لا يستحق أن يكون قائداً لهيرشبيلي، ووصفه بأنه رجل قبلي أمضى معظم وقته في الريف ولم يكن على علم بنظام الحكم.

وأضاف غوذح أنه من المؤسف أن تتخذ الحكومات الفيدرالية ولاية هيرشبيلي مكانا لاغتصاب الأصوات وخطف رغبات المجتمع.

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *