الرئيسية » الأخبار » الحكومة الفيدرالية تتهم كينيا بالتحريض على حرب حدودية

الحكومة الفيدرالية تتهم كينيا بالتحريض على حرب حدودية

مقديشو (قراءات صومالية)- اتهمت الحكومة الفيدرالية الصومالية الحكومة كينيا بالتحريض على العنف وتسليح الميليشيات التي تخلق حالة من انعدام الأمن داخل الصومال.

وقال بيان صادر من وزارة الإعلام صباح اليوم السبت إن الحكومة الفيدرالية الصومالية على علم بأن القوات الكينية تنشر أسلحة ومليشيات في بلدة مانديرا الحدودية لمداهمة بلدة حاوا وقواعد الجيش الوطني الصومالي في المنطقة.

وقطعت مقديشو علاقاتها الدبلوماسية مع كينيا الأسبوع الماضي بسبب تدخل الأخيرة في الشؤون الصومالية.

وفي مارس من العام الجاري وقعت اشتباكات عنيفة بين القوات الفيدرالية الصومالية وقوات جوبالاند التي يتزعمها وزير الأمن الولائي عبد الرشيد جانان، في محاولة لاستعادة بلد حاوا، إلا أن القوات الصومالية الفيدرالية صدت الهجوم.

ومنذ أكثر من عام تدهورت العلاقات الدبلوماسية بين البلدين على خلفية نزاع حدودي بحري، ومساندة كينيا لزعيم ولاية جوبالاند أحمد محمد إسلام التي كانت الحكومة الفيدرالية تريد الإطاحة به، وحماية كينيا لوزير الأمن في جوبالاند عبد الرشيد جانان الذي يحاول إعادة السيطرة على مواقع نفوذه في محافظة غدو.

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *