الرئيسية » الأخبار » بيان قمة هيئة إيغاد يتجاهل التوتر الدبلوماسي بين الصومال وكينيا

بيان قمة هيئة إيغاد يتجاهل التوتر الدبلوماسي بين الصومال وكينيا

مقديشو (قراءات صومالية)- امتنعت الهيئة الحكومية الإقليمية للتنمية (إيغاد) عن ذكر التوتر الدبلوماسي بين الصومال وكينيا في بيانها الختامي اليوم الاثنين وسط توقعات بأن القضية ستحتل  مكانة بارزة في المحادثات في القمة.

وأشار بيان الختام الذي صدر اليوم الاثنين فقط إلى الانتخابات والأمن في الصومال ، لكنه لزم الصمت حيال المأزق السياسي بين البلدين.

وأكد البيان الذي جاء بعد يوم من الاجتماع الذي أفضى إلى مفاوضات مطولة بشأن المسودة النهائية تدخل الحكومة الإثيوبية في منطقة تيغراي.

وقالت الصومال الأسبوع الماضي إنها قدمت رسالة احتجاج إلى رئيس الدورة عبد الله حمدوك  الذي يرأس “إيغاد” حاليا،  وبعدها اتخذت سلسلة من الإجراءات ضد كينيا على أساس أن “إيغاد” ستتدخل في هذا الشأن.

لكن الكتلة الإقليمية التي تستمد عضويتها من القوى الاقتصادية مثل كينيا وإثيوبيا، اتخذت منذ فترة طويلة قرارات تتوافق مع نفوذ الدول الأعضاء.

وقالت مصادر إن البلدين تحت تأثير دولي لحل نزاعاتهما على المستوى الثنائي كما حدث في الماضي.

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *