الرئيسية » الأخبار » سفن متمركزة على الساحل الصومالي لسحب القوات الأمريكية

سفن متمركزة على الساحل الصومالي لسحب القوات الأمريكية

مقديشو (قراءات صومالية)- أرسلت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” عدة سفن بحرية ووحدة استكشافية بحرية إلى ساحل الصومال لدعم عملية إعادة تمركز مئات القوات الأمريكية المنسحبة من الصومال إلى قواعد في أماكن أخرى في شرق إفريقيا.

وصلت مجموعة يو إس إس ماكين آيلاند البرمائية الجاهزة والوحدة البحرية الخامسة عشرة إلى المياه الصومالية يوم الاثنين الماضي، وفقًا للقيادة الأمريكية في إفريقيا (أفريكوم).

وقال (البنتاغون) في بيان يوم الثلاثاء إن السفن تدعم عملية أوكتاف كوارتز ، بمهمة نقل القوات الأمريكية في الصومال “مع الحفاظ على الضغط على المتطرفين العنيفين ودعم القوات الشريكة”.

وأعلن أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سحب القوات الأمريكية في الصومال ، كجزء من جهد لسحب القوات على مستوى العالم – بما في ذلك في أفغانستان والعراق – قبل مغادرته منصبه في 20 يناير. ولدى الولايات المتحدة ما يقرب من 700 عسكريين أمريكيين في الصومال لتدريب القوات الصومالية والقيام بمهام مكافحة الإرهاب.

وسعت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إلى طمأنة الصوماليين بدعمها المستمر في تعزيز قواتهم وإضعاف حركة الشباب المتشددة.

وأثار سحب القوات الأمريكية في الصومال وتوقيته مخاوف.

وحتى مع وجود القوات الأمريكية وأكثر من 20,000 جندي من قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي ، شكّل مقاتلو حركة الشباب تهديدًا مستمرًا للصومال والدول المجاورة.

وفي 18 ديسمبر المجاري في مدينة غالكعيو بوسط الصومال قتل انتحاري 21 شخصا بينهم قائد القوات التي دربتها الولايات المتحدة في البلدة وسلفه. وفي اليوم نفسه، اختطف مسلحون مسؤولًا محليًا في المنطقة الشمالية الشرقية لكينيا على الحدود مع الصومال، وتم العثور على رأسه المقطوع يوم الاثنين.

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *