الرئيسية » الأخبار » رئيس ولاية بونت لاند يفتتح المنتدى السياسي في غرووي

رئيس ولاية بونت لاند يفتتح المنتدى السياسي في غرووي

افتتح رئيس ولاية بونت لاند لدكتور سعيد عبدالله دني منتدى سياسيا نظمه معهد هريتيج للدراسات السياسية، وسط مشاركة واسعة من الصوماليين من الحكومة الفيدرالية ورؤساء الولايات والمرشحين وأطياف من الكوارد والمجتمع المدني.

وأكد دني  في كلمته لافتتاح المؤتمر الوحدة الوطنية، وتماسك الشعب الصومالي، وحل الخلافات وإزالة التفاهم بين السياسيين الصومالين.

وقدم شكره وتقديره للمشاركين في المؤتمر،كل في مكانته وموقعه والبرتكول المناسب به، ورحبهم إلى وطنهم، وأرضهم وقال سعيد عبدالله دني “في الحقيقة إنه شرف لنا أن ينعقد مثل هذا المؤتمر في مدينة غرووي، وفي الصومال بصفة عامة، وهي المرة الأولى التي ينعقد فيها المؤتمر، وأقدم الشكر إلى مسؤولي معهد هيرتيج للأبحاث الذين اختاروا انعقاد المؤتمر هنا، وطلبوا منا ذلك ” على حد قوله.

 وفي معرض حديثه عن تأجيل المؤتمر ليوم واحد، ذكر أنه يقدم الإعتذار عن ذلك، والتعزية كذلك طالما الوفود القادمة من مقديشو اعتادوا سماع أخبار التعزية، في إشارة إلى التفجيرات والإنفلات الأمني فيها. غير أنه استدرك قائلا :” أهل بونت لاند لا يعرفون أخبار التعزية عن وقوع مثل هذه الأخاء، ولكن نقدم الإعتذار”.

وقدم رئيس بونت لاند الشكر إلى الوفود المشاركة في المؤتمر وقال لهم ” شكرا لكم، أنتم في وطنهم، وأرضكم ، ولا أحد يرحب بكم إلى هنا ” المشاركون في المؤتمر كان لديهم أعمال كثيرة ولكن استجابو الدعوة، وقد تزامن المؤتمر في مرحلة مناسبة ودقيقة لتلقي قيادة الصومال، والمثقفين وأصحاب الرأي لمناقشة مختلف الأفكار والقضايا المطروحة في المؤتمر.

وفي هذا السياق قال رئيس دني ” أرجوا للوفود المشاركة في المؤتمر النجاح ،والأمن والسلام والعافية مدة استمرار المؤتمر” وأضاف ” وأن يكون مخرجات المؤتمر مفيدة للشعب الصومالي وينتفعوا به، وكذلك اللقاءات الجانبية بين المسؤولين المشاركين في المؤتمر”.

وتمنى رئيس حكومة بونت لاند الجميع النجاح،والإستقرار والتقدم، كما سأل الله أن يخرج الوطن من القضايا الحالية المعقدة،والمرحلة الإنتقالية المعقدة، والدستور الإنتقالي إلى بر الأمان.

وشدد رئيس بونت لاند الدكتور سعيد عبدالله دني تقوية الوحدة الوطنية،وحل الخلافات وإزالة سوء التفاهم بين الشعب الصومالي، للوصول إلى بلد مستقر،ومزدهر.

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *